الخميس 09 أبريل 2020 11:33 ص بتوقيت القدس المحتلة

بعد انخفاض الإصابات..هل تعود الحياة لطبيعتها مجددا؟

بعد انخفاض الإصابات..هل تعود الحياة لطبيعتها مجددا؟

رام الله الاخباري:

أعرب الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، صباح اليوم الخميس، عن أمله في عودة الحياة مجددا إلى مدن وقرى الضفة الغربية، بعد حالة الاغلاق الشامل نتيجة حالة الطوارئ الناجمة عن فيروس كورونا المستجد.

وقال ملحم خلال الايجاز الصحفي: "نتمنى أن تعود الحياة إلى طبيعتها من غدا، ولكن نسعى للمواءمة بين شلل الحالة الاقتصادية والحالة الصحية للمواطنين"، مبينا أن الحكومة حتى الآن تسير بالتدرج في ضمان الصحة العامة".

وأضاف ملحم: "ندرك أهمية سير الحركة التجارية وإذا ما أمكن أن تسير الحركة التجارية بما لا يضر بالصحة فهذا يمكن دراسته من قبل الحكومة".

أكد الناطق باسم الحكومة الفلسطيني إبراهيم ملحم، اليوم الخميس، أنه لا يوجد إصابات جديدة بفيروس كورونا، مبينا أن أرقام تسجيل الإصابات تبعث على الطمأنينة.

وقال ملحم خلال الايجاز الصحفي الصباحي: "أرقام تسجيل الإصابات بكورونا في فلسطين تنخفض، والأرقام لا تبعث على القلق حتى تلك التي لازالت في المستشفيات جيدة، وسنسجل رصد منحنى منخفض خلال الأيام القادمة".

بدوره، أكد مسؤول الرعاية الصحية في وزارة الصحة الفلسطينية كمال الشخرة، أنه لم تُسجل أي إصابات جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وكانت الحكومة الفلسطينية والرئيس محمود عباس قد اتخذوا قرارا بإعلان حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية في الخامس من مارس/ آذار الماضي في خطوة استباقية ووقائية لمنع الفايروس التاجي القاتل من الانتشار.

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، قد علق اليوم الخميس، على تراجع أعداد الإصابات بفيروس كورونا في فلسطين خلال اليومين الماضيين، حيث لم يسجل أعدادا كبيرة في الإصابات، مبينا أن الأمر يبعث على التفاؤل.

ونشر الشيخ تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر" أكد فيها أن هذا الأمر يزيد الشعب الفلسطيني إصرارا على مواجهة الفيروس، والاستمرار بالالتزام بالتعليمات والإرشادات.

كما أوضح الشيخ أن هذا يؤكد أن القرارات التي اتخذتها القيادة الفلسطينية والحكومة كانت صحيحة وفي وقتها، داعيا في الوقت نفسه الشعب للبقاء في البيوت حتى يتم الانتصار بشكل نهائي على الوباء.

المصدر : رام الله الاخباري