الثلاثاء 31 مارس 2020 07:46 م بتوقيت القدس المحتلة

العزلة بسبب "كورونا" تهدد نجوم الرياضة بأمراض نفسية

العزلة بسبب "كورونا" تهدد نجوم الرياضة بأمراض نفسية

رام الله الاخباري:

يواجه الرياضيين مخاطر إضافية من حالة الحجر الصحي المفروضة عليهم بسبب فيروس كورونا المستجد، التي تؤثر بكل تأكيد على الصحة النفسية نتيجة انتقالهم من نمط حياة نشط للغاية إلى العزلة والملل.

ووفقا لوكالة "فرانس برس"، فإن الضغط الناجم عن التأقلم مع الواقع المستجد والمستقبل الغامض قد يكون له أثره على الرياضيين العالقين خلف أبواب موصدة بسبب حظر التجول وإرجاء أو إلغاء جميع البطولات المحلية والقارية والدولية.

ونقلت الوكالة الدولية عن المسؤولة الطبية في الاتحاد الأسترالي لكرة المضرب "كارولاين بروديريك" تأكيدها أن تأثير الوباء الحالي غير مسبوق، لاسيما بعد توقف كافة النشاطات الرياضية حول العالم بسبب الفيروس التاجي.

ورجحت المسؤولة الطبية ألا يسلم الرياضيون من الآثار السلبية لهذا الفيروس، إن كانوا من مستوى أسطورة كرة المضرب الأميركية سيرينا وليامس التي سبق لها أن عانت من حالات اكتئاب خلال مسيرتها، أو نجوم واعدين كانوا يتطلعون لما ينتظرهم هذا الصيف في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية قبل أن يتخذ قرار إرجائها حتى صيف 2021 نتيجة "كوفيد-19".

وأوضحت أن رياضيون كبار كانوا قد عانوا من الاكتئاب الناجم عن الإرهاق والضغط والمتطلبات البدنية والذهنية، من سيرينا الى مواطنيها أسطورة السباحة والألعاب الأولمبية مايكل فيلبس والبطلة السابقة للفنون القتالية المختلطة روندا راوزي وأسطورة الملاكمة السابق مايك تايسون، وصولا الى النجم السابق لمنتخب نيوزيلندا في الروغبي جون كيروان.

ومن المتوقع أن يترك قرار إرجاء الألعاب الأولمبية في طوكيو حتى صيف 2021 أثره السلبي على آلاف الرياضيين الذي وضعوا وظائفهم اليومية جانبا من أجل تجهيز أنفسهم للمشاركة في هذا الحدث الأهم على الإطلاق بالنسبة لأي رياضي.

كما أثيرت مخاوف بشأن السباحين ولاعبي الكريكيت الأستراليين، بعد أن عانى الرياضيون في كلتا الرياضتين من مشاكل نفسية موثقة في الماضي.

وتحرك العديد من الهيئات الرياضية من أجل تقديم الدعم للرياضيين، لكن هناك بعض الرياضات التي لجأت الى خفض الرواتب من أجل تجنب الخسائر المالية الهائلة في ظل توقف البطولات، ما يقلل من قدرتها على المساعدة النفسية.

وبحسب المسؤولة الطبية في الاتحاد الأسترالي لكرة المضرب "كارولاين بروديريك"، فإن تعاطي المخدرات أو تناول الكحول بشكل مفرط هما إشارة جلية الى المشاكل، موضحة "يمكن أن يتجلى التوتر والقلق في تعاطي الممنوعات.

ودعت بروديريك الرياضيين إلى الالتزام بالروتين، والتركيز على ما يمكنهم التحكم به واستخدام وقت الفراغ لممارسة هواية أو التدرب عبر الإنترنت للحفاظ على صحتهم النفسية.

المصدر : الحرة