الثلاثاء 31 مارس 2020 07:13 م بتوقيت القدس المحتلة

فيروس كورونا يقترب كثيراً من الرئيس الروسي "بوتين "

فيروس كورونا يقترب كثيراً من الرئيس الروسي "بوتين "

رام الله الاخباري:

باتت المخاوف من إصابة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كبيرة مؤخرا، بعد اكتشاف إصابة رئيس أطباء مستشفى موسكو الرئيسي لمعالجة المصابين بفيروس كورونا بالوباء، وهو الطبيب الذي رافق الرئيس في جولة بالمستشفى وصافحه.

وقام الرئيس بوتين، الأسبوع الماضي، بجولة إلى جانب الطبيب المصاب، إلى مستشفى موسكو، حيث رصدتها كاميرات المصورين والصحفيين.

وبعد إعلان التلفزيون الروسي ووكالة إنترفاكس الروسية، اليوم الثلاثاء عن إصابة الطبيب، سارع المتحدث باسم الكرملين إلى التأكيد على أن الرئيس بوتين يجري فحوصا مخبرية دورية وأن جميعها طبيعية.

وسجلت روسيا البالغ عدد سكانها 144 مليون نسمة، حتى الآن 1836 إصابة بالفيروس و9 وفيات.

وأمس الاثنين، كان اليوم الأول لدخول موسكو العزل لمدة لم تحدد فيما أعلنت عدة مناطق روسية أنها ستطبق اجراءات مماثلة بعد دعوة من رئيس الوزراء الروسي، في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد.

إلى ذلك، أودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة ما لا يقلّ عن 38466 شخصاً في العالم منذ ظهوره في كانون الأول/ديسمبر في الصين، وفق حصيلة أعدّتها وكالة "فرانس برس" استناداً إلى مصادر رسمية الثلاثاء.

وشُخصت رسمياً إصابة أكثر من 791 ألف شخص في 185 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء. وهذا العدد لا يعكس الصورة كاملة كون عدد كبير من الدول تكتفي بفحص الأفراد الذين تستدعي إصابتهم نقلهم إلى المستشفى. ومن بين هذه الحالات، يُعتبر اليوم ما لا يقلّ عن 163 ألفاً متعافين في العالم.

المصدر : الحرة