الخميس 26 مارس 2020 06:32 م بتوقيت القدس المحتلة

فرض الحجر الصحي على 32 شخصا من الكادر الطبي في رام الله

فرض الحجر الصحي على 32 شخصا من الكادر الطبي في رام الله

رام الله الاخباري:

أكد الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، إبراهيم ملحم، مساء اليوم الخميس، على فرض الحجر الصحي على 32 شخص من الكادر الطبي، بسبب مخالطتهم للمصابين بفايروس كورونا دون معرفتهم.

وردا على ادعاء نقابة الأطباء بوجود آلاف الأشخاص الحاملين للفايروس في فلسطين قال ملحم: "نقابة الأطباء عدلت الخبر، وفيه اعتذار عن الخطأ الذي ورد منهم، والتصريح الصادر عن نقيب الأطباء الذي نعتبره نقيب للدواء، هو خطأ طبي".

وكان ملحم قد قال خلال الايجاز الصحفي اليومي صباح اليوم: "نعتز ونفتخر بالطواقم الصحية ووزارة الصحة هي وزارة الدفاع الفلسطينية، في ظل انهيار أنظمة صحية عالمية جراء الفايروس القاتل".

وأشار إلى أن هناك بعض الثغرات التي يعالجونها فيما تواصل الحكومة الفلسطينية لشراء ألبسة خاصة للأطباء وبعض الشرائح الخاصة بعملية الفحص.

وأضاف: "أطباءنا بامكانياتهم البسيطة واعدادهم القليلة يواجهون هذا الخطر، ونحن نعاني من نقص الشرائح الخاصة بالفحص ونتصل بجميع الأصدقاء لشرائها ولكن هناك نقص عالمي".

وكانت نقابة الأطباء قد نفت صباح اليوم عن وجود أي من الكوادر الطبية في الحجر الصحي، فيما توقع نقيب الأطباء في تصريحات صحيفة في وقت سابق اليوم وجود آلاف المصابين بالفيروس لكن لم تظهر عليهم الأعراض بعد.

وبعد ذلك بوقف قصير، أعلنت نقابة الأطباء أن ما ورد على لسان نقيب الأطباء قد كان تم اجتزاؤه من بين الكلام، وأن النقيب لم يكن يقصد هذا الكلام بالظبط.