الثلاثاء 24 مارس 2020 07:34 م بتوقيت القدس المحتلة

ما حكاية "إيطاليا تدخل الإسلام بعد عجزها عن مواجهة كورونا"؟

ما حكاية "إيطاليا تدخل الإسلام بعد عجزها عن مواجهة كورونا"؟

رام الله الاخباري:

نفى بحث أجراه فريق تقصي صحة الأخبار التابع لوكالة "فرانس برس"، الفيديوهات التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي تظهر تظاهرة لمسلمين يهتفون "لا إله إلا الله. الله أكبر"، وادعوا أنها في شوارع إيطاليا بعد العجز عن مواجهة تفشّي فيروس كورونا المستجد.

ووفقا لـ"فرانس برس"، فإن المقطع يصور تظاهرة سابقة قبل أكثر من شهرين في مدينة هامبورغ الألمانية تنديداً بسياسة الصين إزاء المسلمين الأويغور.

وأوضحت أن مدينة هامبورغ الألمانية شهدت في الحادي عشر من يناير/كانون الثاني الماضي، تظاهرة تنديدا بالقمع الذي يتعرّض له المسلمون الأويغور في الصين.

وأشار فريق تقصي صحة الأخبار بالوكالة، إلى أن المقطع حصل على أكثر 27 ألف مشاركة ومليون و300 ألف مشاهدة من هذه الصفحة وحدها، وعلى أكثر من 6500 مشاركة وأكثر من 109 آلاف مشاهدة من هذه الصفحة.

كما تم نشر المقطع المصور على موقع يوتيوب حيث شوهد آلاف المرّات، بعناوين عدة منها "سبحان الله، دخول إيطاليا الإسلام وتردّد الله أكبر".

لكن التفتيش على محرّكات البحث باستخدام كلمات مفتاحية مثل "تظاهرة" "مسلمون" "تكبير"، وعلى محرّكات البحث بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة باستخدام تقنيّة Invid، سرعان ما أرشد إلى عدد من المقاطع المشابهة.

وأشارت "فرانس برس" إلى انتشار المقطع ذاته على موقع يوتيوب بعنوان "مدينة هامبورغ الآن" في 12 كانون الثاني/يناير، الأمر الذي ينفي الادعاء بأنه يصوّر إيطاليا بعد تفشّي كورونا المستجدّ.

المصدر : سبوتنيك