الأحد 01 مارس 2020 09:53 م بتوقيت القدس المحتلة

الحوثيون يسيطرون على مدينة الحزم من القوات الحكومية

الحوثيون يسيطرون على مدينة الحزم من القوات الحكومية

رام الله الاخباري : 

سيطر مسلحو جماعة الحوثي في اليمن، اليوم الأحد، على مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف، بعد عملية عسكرية مكثفة للجماعة استمرت منذ العاشر من يناير الماضي.

وقال مصدر محلي مسؤول لوكالة أنباء شينخوا، إن مسلحي جماعة الحوثي اقتحموا مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف وسيطروا كليا على المدينة.

وأكد المصدر في وقت سابق اليوم، أن الحوثيين اقتحموا المدينة من الجهة الغربية والشمالية الغربية ودارات معارك عنيفة في أطراف المدينة مع القوات الحكومية.

وأوضح، " أن الحوثيين توغلوا في المدينة مما أدى إلى انسحاب وحدات عسكرية حكومية منها، وتمركز الحوثيون في المجمع الحكومي وجميع المنشآت المدنية والعسكرية بالمدينة".

وأكد مصدر عسكري سيطرة الحوثيين على مدينة الحزم.وأضاف " ظروف المعركة اقتضت انسحاب بعض الوحدات العسكرية من مدينة الحزم".

وتحدث مصدر في السلطة المحلية بمحافظة الجوف لوكالة أنباء (شينخوا) عن سيطرة الحوثيين على مدينة الحزم، وأن المعارك انتقلت إلى مناطق أخرى خارج المدينة.

وأكد أن معارك عنيفة تجري في منطقة "الجر" وهي منطقة خارج مدينة الحزم تتبعها أداريا، وهي قريبة من منزل محافظ محافظة الجوف اللواء أمين العكيمي.

وأضاف، " لايزال المحافظ العكيمي مع قيادات عسكرية وشخصيات قبلية معززين بقوات من الجيش والقبائل يخوضون معارك عنيفة مع الحوثيين في منطقة الجر".

وأشار المصدر إلى أن القوات الحكومية دفعت بتعزيزات عسكرية من محافظة مأرب المجاورة الى مناطق ريفية في محافظة الجوف، لاتزال تخضع لسيطرتها".

وأضاف،" خلال الاشهر الماضية تم تفكيك المنطقة العسكرية، وتم سحب بعض الوحدات العسكرية من المنطقة السادسة ، وتوزيعها على بعض الجبهات الاخرى خارج المحافظة".

وتابع، " كما تم توزيع قوات المنطقة العسكرية الى ثلاثة محاور عسكرية ، وهو ما تسبب في عملية تفكيك القوات".وأشار المصدر إلى أن قوات المنطقة العسكرية خاضت معارك قوية رغم قلة التسليح ونقص القوة البشرية، مع ميليشيات الحوثي التي تقاتل بأسلحة مختلفة وقوة بشرية كبيرة.

ويمثل سقوط مدينة الحزم في يد الحوثيين ضربة كبيرة للقوات الحكومية.وقال مصدر محلي مسؤول إن جماعة الحوثي سيطرت على مناطق استراتيجية في محافظة الجوف.

وأوضح أن الحوثيين سيطروا على المجمع الحكومي لمدينة الحزم، ومبنى المجمع السياسي ومقر عسكري لقوات التحالف العربي، ومجمع عسكري للقوات الحكومية يضم مقر قيادة المنطقة العسكرية السادسة ومقرات الألوية العسكرية اللواء 127 مشاة، واللواء 22 مشاة ، واللواء 122مشاة ، واللواء 101 مشاة.

كما سيطرت جماعة الحوثي على منشآت مدينة وعسكرية في مدينة الحزم وفي أطراف المدينة.

وفي تعليق رسمي للحكومة اليمنية قال وزير الإعلام معمر الإرياني، إنه " يحي بإجلال وإكبار الملاحم الأسطورية لأبطال الجيش الوطني في جبهات محافظة الجوف، وتصديهم البطولي للمحاولات الانتحارية التي تنفذها الميليشيا الحوثية منذ شهر للتسلل والسيطرة على مناطق في المحافظة لتحقيق انتصار إعلامي"، حسبما ذكرت وكالة الانباء الرسمية "سبأ" التي تديرها الحكومة.

وكثف الحوثيون عملياتهم العسكرية في محافظة الجوف خلال الساعات والأيام الماضية وسيطروا يوم أمس السبت على مديرية الغيل المحاذية غربا لمدينة الحزم بعد معارك شرسة مع القوات الحكومية.

وكانت القوات الحكومية تسيطر على مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف ومناطق أخرى في المحافظة منذ ديسمبر من العام 2015، فيما كان يتمركز الحوثيون في مناطق واسعة بالمحافظة.