الأحد 23 فبراير 2020 12:06 م بتوقيت القدس المحتلة

سرايا القدس تؤكد ان شهيد غزة احد عناصرها وتتوعد بالانتقام

سرايا القدس تؤكد ان شهيد غزة احد عناصرها وتتوعد بالانتقام

رام الله الاخباري:

أكدت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، اليوم الأحد، أن الشهيد محمد علي الناعم (27 عاماً)، الذي ارتقى اليوم شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، هو أحد عناصرها في لواء خانيونس جنوب القطاع.

ونعت سرايا القدس في بيان مقتضب لها، الشهيد الناعم، مؤكدة أنه ارتقى إلى العلا شهيداً، في جريمة صهيونية وحشية شرق خانيونس.

وأدان المتحدث باسم الحركة مصعب البريم، الجريمة الإسرائيلية والتنكيل بجثمان أحد الشهداء بعد إصابته شرق خانيونس، مؤكدا أن اليد التي امتدت على أبناء وأطفال شعبنا ستقطع كما قطعتها سرايا القدس والمقاومة سابقاً.

وأضاف البريم في تصريح له، أن جريمة خانيونس يقشعر لها الأبدان، وأن الأيادي القابضة على الزناد ستثأر لدماء الشهداء.

وأضاف، أن الاحتلال صفته الدائمة متعطش بالدماء وموسوم بالإرهاب والوحشية منذ عام 48 عبر القتل الجماعي.

وتفاخرت وسائل اعلام اسرائيلية بالجريمة التي قام بها جيش الاحتلال بحق شهيد فلسطيني صباح اليوم الأحد، من خلال التنكيل بجثته ودهسها بجرافة كبيرة تابعة للجيش جنوب قطاع غزة

ونقلت صحيفة الحدث عن موقع 0404 العبري الذي اعتبر أن قيام الجرافة بالدخول إلى أراضي غزة وسحب الجثة هو جزء من تأثير وزير حرب الاحتلال نفتالي بينيت في سياسة الجيش.

ووفقا للموقع، فإن سياسية الوزير الاسرائيلي تقوم على احتجاز جثامين الشهداء من أجل مبادلتهم بالجنود الإسرائيليين المحتجزين لدى المقاومة الفلسطينية في غزة.