الأحد 23 فبراير 2020 11:22 ص بتوقيت القدس المحتلة

"اسرائيل " تتفاخر بالتنكيل بجثة شهيد في غزة

"اسرائيل " تتفاخر بالتنكيل بجثة شهيد في غزة

رام الله الاخباري : 

تفاخرت وسائل اعلام اسرائيلية  بالجريمة النكراء  التي قام بها جيش الاحتلال بحق شهيد فلسطيني صباح اليوم الأحد، من خلال التنكيل بجثته ودهسها بجرافة كبيرة تابعة للجيش جنوب قطاع غزة 

ونقلت صحيفة الحدث عن موقع 0404 العبري الذي  اعتبر أن قيام الجرافة بالدخول إلى أراضي غزة  وسحب الجثة  هو جزء من تأثير وزير حرب الاحتلال  نفتالي بينيت في سياسة الجيش 

ووفقا للموقع، فإن سياسية الوزير الاسرائيلي  تقوم على احتجاز جثامين الشهداء  من أجل مبادلتهم بالجنود الإسرائيليين المحتجزين لدى المقاومة الفلسطينية في غزة 

وعنّون الموقع خبرا حول الجريمة بـ "تأثير بينيت: جرافة تدخل إلى القطاع وتأخذ معها جثة مخرب فلسطيني".

وفي نفس السياق  رحب وزير الحرب الاسرائيلي  نفتالي بينيت، بتنكيل قواته بجثمان الشهيد محمد علي الناعم، في خان يونس جنوب قطاع غزة، بواسطة جرافة عسكرية.

وقال بينيت حول هذا المشهد، على حسابه في "تويتر"، إنه "هكذا ينبغي وهكذا سنفعل. وسنعمل بقوة ضد المخربين"، وأضاف: "سئمنا الانتقادات المنافقة لليسار (الإسرائيلي) ضد "انعدام الإنسانية" باستخدام جرافة من أجل إحضار جثة المخرب إلينا".

وشاركت القناة العبرية السابعة المقربة من المستوطنين الفيديو الذي وثقته "صحيفة الحدث" للجريمة، وعلّقت عليه بأن الجيش "يقوم بنقل جثة المخرب الذي حاول وضع عبوة ناسفة".

وأضافت القناة أن إصرار جيش الاحتلال على الاستيلاء على الجثة هو جزء من سياسة جديدة ينتهجها وزير الجيش بينيت لتجميع أكبر عدد من الجثث لابتزاز المقاومة من خلالها.

وأفادت مصادر عبرية بأن قوة عسكرية من الجيش رصدت شابين اقتربا من السياج الأمني بزعم أنهما كانا يحاولان زرع عبوة ناسفة، فأطلقت النار نحوهما وأصابتهما بشكل مباشر.