الخميس 16 يناير 2020 10:12 م بتوقيت القدس المحتلة

السلطة تطالب الرئيس الفرنسي بالضغط على "إسرائيل" لإجراء الانتخابات

السلطة تطالب الرئيس الفرنسي بالضغط على "إسرائيل" لإجراء الانتخابات

رام الله الاخباري:

أعلن سفير دولة فلسطين في فرنسا سلمان الهرفي، اليوم الخميس، عن تقديم السلطة الفلسطينيّة طلباً رسمياً للرئاسة والخارجيّة الفرنسيّة؛ للتدخل والضغط على إسرائيل من أجل تسهيل عقد الانتخابات في الأراضيّ الفلسطينيّة بما فيها القدس المحتلة، وذلك قبيل الزيارة المرتقبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى رام الله الأسبوع المقبل.

وقال السفير الهرفي، إنه "بتوجيهات من الرئيس محمود عباس اتصلت بالرئاسة والخارجيّة الفرنسيّة لتسهيل عملية اجراء الانتخابات وابلغتهم أننا قدمنا طلباً رسمياً لإسرائيل حول اجراء الانتخابات في القدس وننتظر ردهم، وأنّ على فرنسا التدخل لضمان اجراء الانتخابات دون عرقلة".وفقا لحديثه لوكالة "معا".

وحول الزيارة المرتقبة الأسبوع المقبل في الثالث والعشرين من يناير الجاري للرئيس الفرنسي ماكرون إلى فلسطين، أوضح السفير أنّ الزيارة تأتي بدعوة من الرئيس محمود عباس وستكون عقب زيارته لإسرائيل في الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

وأشار الهرفي أنّ ماكرون سيلتقي الرئيس أبو مازن في المقاطعة برام الله للتباحث في كافة القضايا، لا سيما التعاون الثنائي بين البلدين، وتبادل الآراء حول ما يجري في المنطقة.

وأوضح أنّ فرنسا معنية بالسلام والأمن في المنطقة؛ لأنه لها دور مهم في مجلس الأمن الدوليّ وعدد من المنظمات الدوليّة، لاسيما أنّها شريك اساسي في عملية السلام وتدعم مؤسسات دولة فلسطين، وبحكم العلاقات التاريخيّة التي تربط البلدين فإن الموقف الفرنسي مساند للشرعيّة الدوليّة ومتماثل مع الموقف الفلسطيني فيما يتعلق بالثوابت الفلسطينية وإدانت فرنسا في أكثر من مناسبة لأي تجاوزات من قبل إسرائيل خاصة في قضايا الاستيطان.

وكانت فرنسا دانت القرارات الجديدة التي اتّخذتها اسرائيل مؤخراً والتي تتيح بناء 1936 وحدة استيطانيّة في الضفة الغربيّة، وأكدت في بيان لقنصليتها العامة في القدس "أن الاستيطان على اختلاف أوجهه يعد غير شرعي من منظور القانون الدولي، فهو يسهم في تأجيج التوترات الميدانية ويقوّض ظروف إحلال السلام العادل والدائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين القائم على حل الدولتين".

المصدر : معا