الإثنين 06 يناير 2020 12:03 م بتوقيت القدس المحتلة

حرائق استراليا تقضي على 480 مليون من الحياة البرية النادرة

حرائق استراليا تقضي على 480 مليون من الحياة البرية النادرة

رام الله الإخباري :

تضرر 480 مليون من الثدييات والطيور والزواحف بسبب الحرائق المشتعلة جنوب شرق استراليا، منذ شهر سبتمبر الماضي.

ووفقا لصحيفة "غارديان" البريطانية، بلغ عدد قتلى الحرائق إلى 23 شخصاً، وعدد المنازل المدمرة الى 1500 منزلاً.

العلماء في جامعة سيدني توقعوا مزيداً من الارتفاع في أعداد الحيوانات النافقة، مما يهدد بإبادة أنواع كاملة من تلك المخلوقات نادرة الوجود خارج استراليا، والتي لديها أعلى

معدل انقراض في العالم، هذا ويذكر أن 34 نوعاً من الثدييات المحلية انقرض من تلك القارة التي استوطنها البشر خلال السنوات الـ 200 الماضية.

وأوضح تقرير سابق صادر عام 2007 لصندوق الحياة البرية العالمي، يفيد بأن تطهير 1.6 مليون فدان من الغابات يؤدي إلى وفاة 104 مليون من الفقاريات الأصلية بسبب فقدان الغذاء والمأوى، وتوصل البرفسور في علم البيئة، كريستوفر ديكمان، من جامعة سيدني، إلى تقديراته بعد احتراق 7.4 مليون فدان من الأراضي نتيجة للحرائق.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات لهروب عددا من الحيوانات مثل الكوالا والكنغر وهي تقفز هاربة من النيران.

وقال علماء البيئة في سيدني في بيان صدر أخيرا: "العديد من الحيوانات المتأثرة على الأرجح أن تُقتل مباشرة بالنيران فيما غيرها قد ينفق لاحقاً بسبب نفاد مواد الغذاء والمأوى ونتيجة لافتراس القطط البرية والثعالب الحمراء".

العلماء من أزمة انسانية كبيرة تلوح في الأفق مع ارتفاع أعمدة الدخان وامتدادها على مسافة 5.5 مليون كيلومتر مربع، ما يفوق مساحة أوروبا، وهذه كانت تنجرف باتجاه نيوزيلندا، حيث أفيد عن تلطيخ الأنهر الجلدية البيضاء بالدخان والسخام مما يهدد أيضاً بسرعة ذوبانها، وفقاً لموقع "كابتن-بلانت".

يذكر أن أستراليا تعاني من موسم حريق مدمر من المتوقع أن يزداد سوءاً مع استمرار أشهر الصيف. وفي تعليق على الحرائق.

بدوره أفاد البرفسور في جامعة سيدني، ديتر هوتشولي ان زيادة الحرائق في استراليا تواترها وشدتها يأتي بعواقب وخيمة على مستقبل النباتات والحيوانات، وليست الأنواع الجذابة المعروفة المعرضة للانقراض فحسب، إنما أيضاً الحشرات التي يعتمد عليها نظامنا البيئي مثل التلقيح ودورة الغذاء الحساسة.