الخميس 12 ديسمبر 2019 06:56 م بتوقيت القدس المحتلة

100 ألف قتيل باليمن منذ بدء الحرب

100 ألف قتيل باليمن منذ بدء الحرب

رام الله الاخباري:

أعلنت منظمة "سام" للحقوق والحريات، الأربعاء، عن سقوط أكثر من 100 ألف قتيل، جراء الحرب الدائرة في اليمن منذ أكثر من خمسة أعوام، بالإضافة إلى مئات الآلاف من المصابين والمختفين قسرًا وعشرات الآلاف من البيوت والمدارس المدمرة.

وقالت المنظمة التي مقرها جنيف، في بيان لها بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، إنه لم يعد تتوفر متطلبات الحياة السياسية في اليمن، فيما يعيش السكان آلاما وأوجاعا متجددة، مشيرة إلى أن ملايين المواطنين أصبحوا تحت خط الفقر، بسبب الحصار وقلة الغذاء وانهيار العملة وتضخم الفساد.

وبحسب وكالة "الأناضول" التركية، فإن المنظمة الحقوقية طالبت أطراف النزاع في اليمن بضرورة احترام حقوق الإنسان، وضمان كرامة المواطنين الإنسانية، موضحة أن اليوم العالمي لحقوق الإنسان يضع المجتمع المحلي والإقليمي والدولي أخلاقيا وإنسانيا أمام مسؤولياته القانونية والأخلاقية، حيال ما يتعرض له المدنيون في اليمن.

وناشدت المنظمة الجميع إلى تشكيل "تكتل عالمي بعيد عن الاستقطاب السياسي العالمي، لاستعادة كرامة الإنسان اليمني وضمان عدم إفلات المجرمين من العقاب".

كما لفتت المنظمة في بيانها إلى أن ألف حالة انتهاك وقعت ضد الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان، منوهة إلى إقامة مئات السجون السرية والانتشار المخيف للتشكيلات المسلحة خارج القانون.

ودعت المجتمع الدولي إلى تقديم المتورطين إلى المساءلة الجنائية، وإنصاف الضحايا، والانتصار للعدالة، مؤكدة استمرارها في كشف وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان.

وأضافت أن ضمان حرية وكرامة المواطنين وحقوقهم الأساسية، هو المدخل الأساسي لحل الأزمة اليمنية وضمان مستقبل قائم على التعايش.

ويشهد اليمن البالغ عدد سكانه نحو 27.5 مليون نسمة منذ نحو 5 أعوام، حربا بين القوات الحكومية، مدعومة بالتحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، وبين مسلحي جماعة "الحوثي"، من جهة أخرى، الذين يسيطرون على عدة محافظات، بينها صنعاء منذ 2014.

المصدر : الأناضول