السبت 30 نوفمبر 2019 02:27 م بتوقيت القدس المحتلة

إلغاء قرار بيع أملاك الوقف الأرثوذكسية في القدس

إلغاء قرار بيع أملاك الوقف الأرثوذكسية في القدس

رام الله الاخباري :

قررت المحكمة المركزية في مدينة القدس المحتلة، الغاء قرار الحكم الذي صادق على بيع أملاك الوقف التابعة للكنيسة الأرثوذكسية في البلدة القديمة لصالح جمعية “عطيرت كوهانيم” الاستيطانية.

وقبلت المحكمة طلب البطريركية بإعادة النظر بالحكم السابق، بعد عدم تقديم رد على طلب البطريركية من جانب شركات وهمية أجنبية تدعي شراء الأملاك كانت “عطيرت كوهانيم” أقامتها بهدف السيطرة على أملاك البطريركية.

وأظهرت مجريات التحقيق أن جمعية “عطيرت كوهانيم” الاستيطانية تنفذ أعمالا غير مألوفة تشمل عمليات احتيال وتزوير مستندات وتقديمها للمحكمة، وإعطاء رشوة ودفعات مالية ومحاولات لتقديم رشاوي جنسية.

وبينت التحقيقات أن الشركات الوهمية التي يدعي المستوطنون شراء الأملاك منها، لم تظهر في المحكمة ولم تقدم لائحة دفاع أمام المحكمة بشأن فندق بترا وامبريال عند باب الخليل ومبنى آخر في حارة النصارى في البلدة القديمة وحوانيت أخرى في باب الخليل في القدس، تم بيعهما بالخداع للشركات الاستيطانية الإسرائيلية، قبل سنوات.

يشار الى أن الشركات الوهمية الأجنبية طلبت من المحكمة تأجيل جلستها بادعاء مرض والد محاميتها، لكن قاضية المحكمة غيلا كنافي وافقت على إصدار القرار بغياب لائحة دفاع.

وقررت القاضية تغريم الشركات الأجنبية الوهمية بمبلغ 50 ألف شيكل لصالح البطريركية، كأجرة محامين ومصاريف محكمة.

ووفقاً لقرار القاضية العام الماضي، فأنه يوجد عيوب في صفقة شراء الأملاك، إلا أنها رغم ذلك صادقت على الصفقة، وكذلك صادقت المحكمة العليا الإسرائيلية على الصفقة، ومهدت الطريق أمام إخلاء المباني من سكانها الفلسطينيين ودخول مستوطني “عطيرت كوهانيم” مكانهم.

المصدر : قناة الغد