الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 10:24 ص بتوقيت القدس المحتلة

الدراجات النارية تقتل خمسة شباب فلسطينيين

الدراجات النارية تقتل خمسة شباب فلسطينيين

رام الله الاخباري:

تحوّلت الدراجات النارية في مدينة القدس المحتلة خلال الأسابيع القليلة الماضية إلى خطر يداهم الشباب الفلسطيني، بعدما تزايدت أعداد القتلى جراء حوادث سير بها، وسط دعوات من الأهالي بوقف استخدامها.

وشهدت مدينة القدس حوادث طرق دامية راح ضحيتها خمسة شبان، أربعة منهم كانوا على متن دراجات نارية، وضحية واحدة في حادث سيارة.

والضحايا هم إسلام بكيرات من صور باهر؛ علي دعنا من سلوان، مراد ادريس من حي الثوري؛ سياف علقم من مخيم شعفاط؛ لقو مصرعهم في حوادث الدراجات النارية والشاب محمد مطرية من مخيم شعفاط لقي حتفه في حادث ذاتي في سيارته.

ويقول الناشط اسماعيل عثمان من سكان أبو غوش، إن عددا من شباب القدس لقوا حتفهم في شوارع الموت الدامية، فيما ينتقل مجلس عزاء من بيت الى آخر في المدينة، ومشاعر الحزن لفقدان الشباب تخيم على أجواء القدس.

ودعا الأهالي الشباب المقدسي بمقاطعة تلك الدراجات النارية والإبتعاد عنها، معتبرين أن حوادث الدراجات النارية تكاد لا تتوقف، وتشكل خطرًا كبيرًا على السائقين.