الأحد 17 نوفمبر 2019 11:09 م بتوقيت القدس المحتلة

إثيوبيا تطلب من فرنسا تسليحها بالنووي

إثيوبيا تطلب من فرنسا تسليحها بالنووي

رام الله الاخباري : 

نشرت مجلة "lepoint" صورا لخطاب رسمي من رئيس وزراء إثيوبيا، أبي أحمد، إلى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، يطلب فيه شراء أسلحة استراتيجية منها صواريخ نووية ومروحيات وطائرات "رافال"، لتطوير الجيش الإثيوبي.

وشهد مارس/أذار الماضي، توقيع إثيوبيا وفرنسا أول اتفاق بينهما بشأن التعاون العسكري.ووفقا لما نشرته المجلة الفرنسية، شمل الاتفاق مساعدة فرنسا للدولة الأفريقية في بناء قواتها المسلحة، بينما تسعى باريس لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع ثاني أكبر الدول الأفريقية من حيث عدد السكان.

ويشمل الاتفاق أيضا التعاون الجوي والعمليات المشتركة وفرص التدريب وشراء العتاد.

وتريد إثيوبيا مساعدة فرنسا بشكل محدد، لبناء قواتها البحرية، بعد أن حلت الدولة الحبيسة سلاح البحرية عام 1991 بعد الانفصال إريتريا، التي كانت تابعة لها في ذلك الوقت والواقعة على البحر الأحمر، في أعقاب حرب استمرت ثلاثة عقود لنيل الاستقلال.

وكان أبي أحمد الحاصل على جائزة "نوبل" للسلام، قد وقع مع الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، اتفاقا للسلام بين البلدين، لتغلق صفحة أطول نزاع في القارة الأفريقية.