السبت 16 نوفمبر 2019 02:00 م بتوقيت القدس المحتلة

صاروخ للجهاد الإسلامي في التصعيد الأخير يثير مخاوف "إسرائيل"

صاروخ للجهاد الإسلامي في التصعيد الأخير يثير مخاوف "إسرائيل"

رام الله الاخباري:

أثار صاروخ من نوع جديد استخدمته حركة الجهاد الإسلامي في التصعيد الأخير، مخاوف تل أبيب إزاء قدراتها العسكرية الدفاعية.

وبحسب القناة الـ13 الإسرائيلية، أمس الجمعة، فإن الجهاد الاسلامي أطلقت مؤخرا صاروخا يحمل رأسا حربيا بوزن 300 كليوغرام، مشيرة إلى أن الصاروخ الذي سقط وانفجر في منطقة غير مأهولة بغلاف غزة خلف حفرة قطرها 16 مترا وعمقها متران.

وأشارت القناة العبرية إلى أن الصاروخ كان يحتوي على كمية أكبر من المتفجرات مما تنقله معظم الصواريخ التي تستخدمها فصائل غزة، مؤكدة أن حجمها فاجأ الإسرائيليين.

وزعمت القناة أن هذا الصاروخ هو محلي الصنع، لكن مهندسين إيرانيين أسهموا في تصميمه، مشيرة إلى أن "الجهاد الإسلامي" تمكنت في بعض النواحي من التفوق على القدرات التكنولوجية لحركة "حماس".

في الوقت نفسه، قالت القناة إن "حزب الله" اللبناني يملك صواريخ أكبر حجما مصوبة نحو إسرائيل، وبعضها مزود بأنظمة توجيه عالية الدقة.

وجاء رد المقاومة عقب اغتيال الاحتلال للقيادي في سرايا القدس -الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي- بهاء أبو العطا صباح الثلاثاء، برفقة زوجته، كما استهدفت قياديا آخر في الحركة هو للقيادي بالحركة أكرم العاجوري في دمشق.

المصدر : روسيا اليوم