السبت 09 نوفمبر 2019 10:41 ص بتوقيت القدس المحتلة

الهند تصعد ضد المسلمين وتتخذ قراراً وصف "بالتاريخي "

الهند تصعد ضد المسلمين وتتخذ قراراً وصف "بالتاريخي "

رام الله الاخباري :

وافقت المحكمة العليا في الهند اليوم السبت، على بناء معبد هندوسي في موقع أيوديا المتنازع عليه في شمال البلاد، بقرار يشكل انتصارا للحكومة القومية التي يقودها ناريندرا مودي.

وقضت أعلى هيئة قضائية هندية ببناء معبد هندوسي وفق بعض الشروط، فيما تسلم أرض أخرى منفصلة في أيوديا للمسلمين لبناء مسجد، بقرار تاريخي يهدف إلى إنهاء عقود من النزاع القانوني والديني.

وقالت مجموعات هندوسية إن الحاكم المسلم بابر شيّد مسجد "بابري" في أيوديا بعد تدمير معبد قديم مخصص لأحد أبناء الإله حافظ الكون "فيشنو" فيما يؤكد المسلمون أنه لم يتم تدمير أي معبد لبناء المسجد.

بدوره أشار رئيس القضاة رانجان جوجوي أن "القرار جاء بالإجماع، وأنه اتخذ بناء على مسح أثري"، مضيفا أن "البنية الأساسية في الموقع المتنازع عليه ليست ذات أصل إسلامي، ولم يبن المسجد على أرض شاغرة".

واتخذت السلطات الهندية قبيل صدور الحكم كافة التدابير الأمنية في أنحاء البلاد ودعا مودي إلى الهدوء، كما تم نشر الآلاف من عناصر الأمن، وأغلقت المدارس في مدينة أيوديا قلب النزاع، وحولها وفي أماكن أخرى.

وتشير التوقعات الى ان يضع القرار حدا لنزاع حاولت بريطانيا القوة المستعمرة السابقة وحتى الدالاي لاما التوسط لتسويته.

وكان النزاع قد احتدم على الموقع بتشجيع من القوميين الهندوس الذين أصبحوا اليوم في السلطة، بتدمير مسجد "بابري" على أيدي متعصبين هندوس في 6 ديسمبر 1992، ما تسبب في أعمال عنف أودت بحياة أكثر من ألفي شخص.