الأربعاء 06 نوفمبر 2019 05:48 م بتوقيت القدس المحتلة

مستوطنون يعتدون على نائب رئيس حركة "فتح" ومحافظ الخليل

مستوطنون يعتدون على نائب رئيس حركة "فتح" ومحافظ الخليل

رام الله الاخباري:

اعتدى مستوطنون بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، على نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، ومحافظ الخليل جبرين البكري، ورئيس البلدية تيسير أبو سنينة، والوفد المرافق، ومنعوهم من الصلاة في الحرم الإبراهيمي.

جاء ذلك خلال الجولة التي نفذها العالول والبكري وأبو سنينة، والوفد المرافق، للمناطق المغلقة والمهددة بالمصادرة من قبل سلطات الاحتلال في البلدة القديمة بالخليل، التي تتعرض بشكل يومي لانتهاكات الاحتلال ومستوطنيه.

وكان أبو سنينة استقبل العالول في دار البلدية، بحضور البكري وأمين سر إقليم حركة "فتح" وسط الخليل عماد خرواط، وأمين سر إقليم حركة "فتح" شمال الخليل هاني جعارة، وعدد من أعضاء المجلس البلدي، ومدراء الدوائر والأقسام المختلفة في البلدية.

وأطلع أبو سنينة الوفد على أوضاع مدينة الخليل، والمشاريع التي تعمل البلدية على تنفيذها، مبينا احتياجات المدينة، ولفت إلى أهمية تضافر الجهود بين جميع المؤسسات من أجل الوصول إلى التنمية المنشودة والعبور إلى بر الأمان.

 وأوضح أنّ هذه المسؤولية تقع على عاتق الجميع، وشكر القيادة الفلسطينية وعلى رأسها سيادة الرئيس محمود عباس، على اهتمامها بالمناطق المغلقة، مؤكدا أنّ المجلس البلدي وطواقم البلدية لا يألون جهدا في خدمة أبناء شعبهم بكافة أماكن تواجدهم.

من جانبه، أعرب العالول عن سعادته من تمكن البلدية من إنجاز العديد من مشاريع البنية التحتية في المناطق المغلقة، وأشار إلى أنّ زيارة المناطق المغلقة والمحاذية للمستوطنات يعتبر واجبا وطنيا للاطلاع على حياة سكانها وأوضاعهم واحتياجاتهم، مبينا أنه سينقل صورة الوضع إلى سيادة الرئيس، وحاجة المنطقة الماسّة إلى طرق لضمان وصولهم بسهولة إلى منازلهم.