الثلاثاء 05 نوفمبر 2019 07:27 م بتوقيت القدس المحتلة

جامعة تدفن طلابها في قبور لخوض تجربة "الموت"

جامعة تدفن طلابها في قبور لخوض تجربة "الموت"

رام الله الاخباري:

في خطوة نادرة من نوعها، أقدمت جامعة في هولندا على تنفيذ مشروع "دفن" بعض طلابها ممن يعانون من التحديات اليومية للحياة الطلابية والقلق من المستقبل فيما يسمى "قبر التطهير".

وبحسب "روسيا اليوم"، فإن جامعة "رادبود" في مدينة نيميغن الهولندية، قدمت هذا الحل تحت شعار "memento mori"- أي "تذكر أنك ستموت" – حيث يقدّم لمحة فريدة عما يأتي بعد الموت.

وأوضحت "روسيا اليوم" التي أعدت تقريرا حول هذه القضية، أن "قبر التطهير" عبارة عن فتحة في الأرض ضمن الحديقة خلف الكنيسة الطلابية، وهي مجهزة بسجادة لليوغا ووسادة ضمن الضروريات الأساسية لجعل النفس مرتاحة.

وأشارت إلى أنه يمكن للطالب تجربة "قبر التطهير" لمدة لا تقل عن 30 دقيقة وحتى 3 ساعات، حيث يقرر الطلاب بأنفسهم كم من الوقت يريدون أن تستمر بدون هواتف ولا كتب.

ونقلت عن معد الفكرة، جون هاكنغ، قوله إن التجربة ستساعد الشباب والشابات على تقدير جمال الحياة وإدراك أن حقيقة انتقالها "نهاية الحياة، الموت" من المحرمات ومن الصعب التحدث عن الموت، خاصة عندما يكون العمر بين 18 و19 و20 عاما.

وبحسب بعض الطلاب الذين تحدثوا مع "روسيا اليوم"، فإن المشروع يحظى بشعبية كبيرة بحيث يتعين عليهم أن يكونوا في قائمة الانتظار.

المصدر : روسيا اليوم