السبت 02 نوفمبر 2019 10:57 ص بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد الاسلامي تحمل "اسرائيل "مسؤولية التصعيد في غزة

الجهاد الاسلامي تحمل "اسرائيل "مسؤولية التصعيد في غزة

رام الله الاخباري:

حملت حركة الجهاد الإسلامي اليوم السبت الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية التصعيد ضد غزة ، متهمة رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، بالسعي للتغطية على فشله وفساده بالتصعيد العدواني ضد قطاع غزة.

وقالت الحركة في بيان لها: "يسعى رئيس وزراء العدو التغطية على فشله وفساده، بالتصعيد العدواني ضد قطاع غزة، واستهداف المواقع والمنشآت، وإيقاع الخسائر في صفوف المدنيين، كما حدث في خانيونس، حيث أدى القصف والعدوان لارتقاء أحد المواطنين شهيدا".

وأضاف البيان: "إننا إذ نترحم على الشهيد البطل أحمد محمد الشحري 27 عاما ، الذي استشهد فجر اليوم ، جراء الاستهداف العدواني الغاشم غرب خان يونس ، فإننا نحمل الاحتلال مسؤولية هذا التصعيد".

وأكدت الحركة أن ما جرى من عدوان هو امتداد للمأساة التي حلّت بشعبنا منذ أن أعطت بريطانيا ومعها قوى الاستعمار الغربي، تصريحا ودعما لليهود باحتلال فلسطين وتهجير واضطهاد شعبها وأهلها.

وجددت الحركة تأكيدها على استمرار النضال المشروع في وجه الاحتلال المجرم، مددة على ثبات الشعب الفلسطيني ووحدته في التصدي للعدوان ومواجهة كل المؤامرات التي تستهدف تصفية قضيته.