الأربعاء 23 أكتوبر 2019 11:49 ص بتوقيت القدس المحتلة

محافظ سلفيت: لن نسمح بكسر هيبة المعلم

محافظ سلفيت: لن نسمح بكسر هيبة المعلم

رام الله الاخباري:

أكد محافظ سلفيت اللواء عبد الله كميل، أنه لن يسمح لأي كان بالتدخل في المنظومة التعليمية والتربوية، وذلك بناء على تعليمات الرئيس محمود عباس، مشددا على أنه لن يسمح بكسر هيبة المعلم "لأن كسر هيبته تعني كسر هيبة الوطن".

جاء ذلك، في لقاء، جرى اليوم الأربعاء، مع مديري ومديرات المدارس بالمحافظة، بحضور مدير مديرية التربية والتعليم أمين عواد، وعدد من رؤساء الأقسام في المديرية.

وخاطب كميل المعلمين قائلاً: إننا نريد معلماً يشمخ بكرامته كي يُعلم أبناءنا الشموخ والاعتزاز بكرامتهم، وعليكم أن تشعروا بالكبرياء الوطني، وعلموا أبناءنا عشق الوطن، ورسخوا الانتماء الوطني في قلوبهم وعقولهم".

وأكد المحافظ على أهمية ودور المعلم الفلسطيني في إنشاء جيل فلسطيني قادر على مواجهة التحديات، على اعتبار أن المعلمين هم بناة أجيال الوطن وصانعو مجده.

وشدد كميل على ضرورة أن تكون العملية التعليمية مصانة، وتتوافق مع تطلعات شعبنا الوطنية والعلمية، مضيفاً أنه يرفض استدعاء أي معلم للإستجواب أمام الشرطة، لأن ذلك يمس قيماً اعتاد الشعب الفلسطيني على صونها ورعايتها جيلاً بعد جيل.

من جانبه ثمن عواد دور اللواء كميل، وهنأه باسم أسرة التربية والتعليم على توليه منصب محافظ سلفيت، شاكراً إياه على هذه اللفتة الكريمة تجاه أسرة التربية والتعليم، التي باتت تستشعر مدى اهتمامه بالتعليم وحفظ كرامة المعلم وهيبته.

وأشاد عواد بالإنجازات والنجاحات التي حققتها مديرية تربية سلفيت، على كافة المستويات التعليمية المنهجية منها واللامنهجية.

وفي ختام اللقاء، استمع المحافظ ومدير التربية إلى ملاحظات مديري ومديرات المدارس، واستفساراتهم، وبعض مطالبهم، ووعد بديمومة التواصل مع أسرة التربية والتعليم.