الخميس 17 أكتوبر 2019 08:23 م بتوقيت القدس المحتلة

الشارع السعودي غير راضي عن "الأخضر"

الشارع السعودي غير راضي عن "الأخضر"

رام الله الاخباري:

أثارت نتيجة المباراة بين المنتخب السعودي والفلسطيني بالتعادل السلبي، حالة من الغضب في الشارع السعودي الرياضي، حيث أعادت نتيجة هذه المباراة "الأخضر" ثانياً في مجموعته برصيد 5 نقاط متأخراً بنقطة عن أوزبكستان الذي صعد للصدارة، كل من زاويته، في ظل الانتقادات للمدرب الفرنسي هيرفي رينارد واللاعبين.

وبحسب صحيفة "الرياضية" السعودية، فإن وضع "الأخضر" بات مقلقا، بعدما عادت النتيجة بالذاكرة إلى نفس السيناريو قبل 4 سنوات، عندما تعادل المنتخبان في الأردن بنفس النتيجة.

أما صحيفة "اليوم" فأشارت إلى أن الأخضر منح طواعية تعادلاً تاريخياً لفلسطين، فيما أوضحت صحيفة "المدينة" أن الأداء السلبي للمنتخب أزاحه عن الصدارة، وعنونت صفحتها بـ "خدعتنا سنغافورة.. صورة الأخضر مهزوزة".

من جانبها، انتقدت صحيفة "عكاظ" الأداء الذي وصفته بالسلبي واكتفت بعنوان مختصر: "رجعنا بنقطة"، وذهبت الجزيرة إلى أن الحضور في فلسطين هو المنتصر، بينما المنتخب عاد بالتعادل، وعنونت: "الحضور السعودي ينتصر رغم التعادل مع منتخب فلسطين"، واتفقت الرياض مع من يرون أن النتيجة سلبية، وعنونت: "الأخضر عاد من فلسطين بنقطة سلبية".

كما أن المدرب رينارد لم من سهام النقد على الرغم من تصريحه بعد المباراة بأن النتيجة إيجابية، لكن المحللين في القنوات الفضائية المحلية انتقدوا طريقة المدرب والتغييرات التي أجراها، ولم يسلم اللاعبون من سهام النقد بسبب عدم الحماس.

وكان الفرنسي رينارد مدرب السعودية قد قال في المؤتمر الصحفي بعد المباراة، خضنا مباراة صعبة، الخصم كان حاضراً بثقة وقوة؛ بعد فوزه أمام أوزبكستان، دفاع منتخب فلسطين كان قوياً، ولكن رغم ذلك كان من الممكن أن تكون النتيجة أفضل من ذلك.

وأضاف: "لم يتم التسديد على مرمى المنتخبين بالشكل الكافي؛ إذ سيطر لاعبو الفريقين على الكرة بدلاً من التصويب على المرمى".