الخميس 17 أكتوبر 2019 10:21 ص بتوقيت القدس المحتلة

اسرائيل ترفض تسليم "الباقورة والغمر "للاردن في الوقت المعلن عنه

اسرائيل ترفض تسليم "الباقورة والغمر "للاردن في الوقت المعلن عنه

رام الله الاخباري:

قالت وسائل اعلام اسرائيلية انه تم الاتفاق بين اسرائيل والاردن على تأجيل عودة منطقة الغَمْر لعدة أشهر على الاقل، وذلك إنه قبل عشرة أيام من موعد إعادة الأراضي التي استأجرتها إسرائيل من الأردن في منطقتي الغَمْر والباقورة.

ووفقا لصحيفة (يسرائيل هيوم) الإسرائيلية: تم الاتفاق على أن يواصل المزارعون الإسرائيليون العمل في المناطق الزراعية في الغَمْر حتى نهاية موسم جني المحصول، والذي يتوقع أن يستمر نحو ثمانية أشهر.

واضافت الصحيفة" لم يتم التوصل بعد إلى اتفاق بشأن تأجيل إعادة منطقة الباقورة، والمحادثات مستمرة بين البلدين في محاولة للتوصل إلى اتفاقات طويلة الأجل بشأن المنطقتين، فيما تجري دراسة نماذج تجارية تصب في صالح الطرفين"

وأشارت الصحيفة الى محافظة المزارعون في الغمر على الصمت ورفض الحديث إلى وسائل الإعلام خشية لن يقرأ الجانب الثاني التصريحات ويغير الموقف في غير مصلحتهم " وأن الحديث عن عشرات المزارعين الذين يكسبون رزقهم فقط من الزراعة " 

يذكر ان المزارعون الاسرائيليون في مستوطنة تسوفر (الغمر) يزرعون الفلفل والزهور والتمر على مساحة 1400 دونم، وهي منطقة شاسعة غير مسيجة، وغير بعيدة عن طريق العربة الأردني، حيث يعرف الجنود الأردنيون الذين يحرسون المنطقة المزارعين جيدًا وبأسمائهم أيضًا.

من جانبها اعلنت وزارة الخارجية الاردنية أن صلاحية المرفقات المتعلقة بتأجير الاراضي تنتهي في 11 نوفمبر، وليس في 25 أكتوبر، والمشاورات التي جرت مع إسرائيل تطرقت إلى إنهاء عقد الإيجار وليس تجديده.

وفي ذات السياق افاد مسؤول كبير في عمان لصحيفة "يسرائيل هيوم" بأن التقارير ليست دقيقة.

واضاف " تم تأجيل إنهاء استئجار المنطقتين لمدة أسبوعين (من 25 أكتوبر إلى 11 نوفمبر) وهذا يدل على حقيقة أن إسرائيل والأردن تجريان محادثات، ويريد الجانبان التوصل إلى اتفاق عادل ومنصف".

يشار الى أن اتفاقية وادي عربا كانت قد نصت على ان تؤجر المملكة الأردنية الهاشمية منطقتي الغمر في جنوبي البحر الميت والباقورة الواقعة في منطقة بيسان، لإسرائيل لمدة 25 عاما، و تمدد هذه الفترة بصورة تلقائية في حال لم يطلب الأردن الغاءها قبل عام من مدة انتهاءها.