الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 06:46 م بتوقيت القدس المحتلة

اتحاد مصري قبرصي يوناني في مواجهة تركيا

اتحاد مصري قبرصي يوناني في مواجهة تركيا

رام الله الاخباري:

جدد رؤساء دول وحكومات كلا من مصر وقبرص واليونان، اليوم الثلاثاء، دعمهم للجهود القبرصية للتوصل إلى حل لقضيتها على أساس قرارات مجلس الأمن، وذلك في أعقاب المحاولات التركية الجديدة لإجراء عمليات تنقيب في مناطق بحرية ترسيم حدودها بالفعل وفقا للقانون الدولي.

ودعت الدول في بيان عقب القمة الثلاثية في مصر، تركيا إلى إنهاء أعمالها "الاستفزازية"، والمساهمة بشكل بناء في استئناف المفاوضات التي تهدف إلى تحقيق نتائج ملموسة على مسار التسوية الشاملة والمستدامة للقضية القبرصية.

وشدد البيان الصادر عن هذه القمة على ضرورة أن يأتي الحل متسقا مع استقلال جمهورية قبرص وعضويتها في الاتحاد الأوروبي وحقها الكامل في حماية أمنها واستقلالها وسيادتها وسلامة أراضيها.

وأدان بيان الدول الثلاث، المحاولات التركية الجديدة لإجراء عمليات تنقيب بشكل غير قانوني في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص، في مناطق بحرية تم ترسيم حدودها بالفعل وفقا للقانون الدولي.

كما رفض البيان زيادة التواجد العسكري في المنطقة، وهو ما يهدد الأمن والاستقرار والسلام في المتوسط، معتبرين أنه انتهاك للمجال الجوي اليوناني والمياه الإقليمية في بحر إيجة الذي يتعارض مع القانون الدولي.

وفي ذات السياق، أعرب رؤساء الدول والحكومات الثلاث عن رغبتهم في تعزيز التعاون في مجالات استكشاف ونقل الغاز الطبيعي من خلال عدد من الاتفاقيات ذات الصلة، مؤكدين أن اكتشاف احتياطي المواد الهيدروكربونية من شأنه أن يكون حافزا على الاستقرار والازدهار في المنطقة.

ومن جانب آخر، أعرب البيان عن قلقهم البالغ إزاء وصول المحادثات بين مصر وإثيوبيا والسودان بخصوص سد النهضة الإثيوبي إلى طريق مسدود، مشددين على الحاجة إلى دور دولي فعال للتغلب على الجمود الذي تشهده المفاوضات في الوقت الحالي، والعمل على تقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث، والتوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن، خاصة بعد مرور 8 سنوات من المفاوضات المباشرة دون تحقيق نتائج ملموسة.

كما اعتبر البيان الصادر عن الدول الثلاث أن العملية العسكرية التركية على الأراضي السورية غير قانونية وغير مشروعة، مؤكدين على ضرورة العمل للحفاظ على وحدة الدولة السورية وسلامتها الإقليمية.

المصدر : روسيا اليوم