الخميس 26 سبتمبر 2019 08:25 م بتوقيت القدس المحتلة

دراسة: ألعاب الفيديو تهدد قلب الأطفال

دراسة: ألعاب الفيديو تهدد قلب الأطفال

رام الله الاخباري:

قالت دراسة حديثة مؤخرا، إن ألعاب الفيديو تسبب حدوث مشكلات في القلب لدى بعض الأطفال، وذلك بعد ظهور ثلاث حالات حديثة تعرض فيها أطفال صغار لأمراض قلبية نتيجة لممارسة ألعاب الفيديو.

وأوضحت صحيفة "مترو"، أن صبيا يبلغ من العمر 10 سنوات، فقد الوعي فجأة بعد فوزه في إحدى ألعاب الحروب، ورغم أنه استعاد وعيه، إلا أنه تعرض في وقت لاحق لأزمة قلبية في المدرسة.

وأضافت الصحيفة، أن صبيا آخر يبلغ من العمر 15 عاما، خضع من قبل جراحة في القلب، بحالة إغماء لأنه كان على وشك الفوز في لعبة فيديو، ليشخص الأطباء حالته بعدم انتظام ضربات القلب.

ونقلت الصحيفة عن باحثون في جامعة سيدني، تأكيدهم أن كثرة ممارسة ألعاب الفيديو تتسبب في حدوث المشكلات الصحية، خاصة على صعيد القلب.

من جهته، أكد الطبيب رونالد كانتر، اختصاصي أمراض القلب بمستشفى نيكولاي للأطفال في ميامي، أن كل ما يؤدي إلى زيادة مفاجئة في الأدرينالين، يمكنه أن يعرض لخطر الإصابة بمشكلات القلب.

المصدر : سبوتنيك