الخميس 12 سبتمبر 2019 09:36 ص بتوقيت القدس المحتلة

ترودو يحل البرلمان الكندي استعدادا للانتخابات

ترودو يحل البرلمان الكندي استعدادا للانتخابات

رام الله الاخباري:

قرر رئيس الوزراء الكندي المنتهية ولايته، جاستن ترودو، أمس الأربعاء، حل مجلس العموم، للبدء في حملة الانتخابات التشريعية الكندية في 21 أكتوبر المقبل.

ووفقا لوسائل الاعلام، فإن ترودو المرشح لولاية ثانية، التقى اليوم الحاكمة العامة لكندا، جولي باييت، لطلب حل مجلس العموم في البرلمان الكندي بموجب دورها كممثلة للملكة اليزابيث الثانية رئيسة الدولة.

وبحسب وكالة "فرانس برس"، فإن ترودو أكد للصحفيين أنه التقى الحاكمة العامة التي وافقت على طلب حل البرلمان.

يذكر أن الزعيم الليبرالي البالغ من العمر 47 عاما، قد بدأ حملته بتقدم طفيف على المحافظين بزعامة أندرو شير في استطلاعات الرأي، غير أن المهمة هذه المرة ليست سهلة أمام ترودو، الذي تتراجع شعبيته بعض الشيء منذ سنة ونصف السنة بعد فضيحة سياسية في مطلع السنة هزت حزبه.

وادعى مفوض الأخلاقيات البرلماني المستقل ماريو ديون، أن ترودو ومسؤوليه سعوا "للتأثير على المدعية العامة في قرارها بشأن التدخل في قضية متصلة بملاحقة جنائية" ضد مجموعة الهندسة العملاقة "إس.إن.سي-لافالان".

والجدير ذكره، أن نتيجة الانتخابات تتوقف على النتائج في المقاطعات الثلاث الأكثر اكتظاظا بالسكان، حيث تحتل الغالبية العظمى من المقاعد الانتخابية: أونتاريو وكيبيك وكولومبيا.

ومن المقرر أن تبدأ الحملة الانتخابية في الانتخابات العامة الكندية الثالثة والأربعين، الأربعاء وتستمر 40 يوما حتى موعد التصويت المقرر في 21 أكتوبر المقبل.

المصدر : سبوتنيك