الأحد 08 سبتمبر 2019 07:41 م بتوقيت القدس المحتلة

القسام : "دماء الاسير بسام السايح لن تذهب هدراً "

القسام : "دماء الاسير بسام السايح لن تذهب هدراً "

رام الله الاخباري:

نعت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، مساء اليوم الأحد، الأسير بسام السايح، الذي استشهد في سجون الاحتلال الإسرائيلي بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وأعلنت القسام في بيان عبر موقعها الالكتروني، أن الشهيد بسام السايح كان قائدا ميدانيا في الكتائب، مبينة أنه أحد أبطال عملية ايتمار بتاريخ 01/10/2015م.

وأكدت القسام أن دماءه لن تضيع هدراً، وستكون لعنةً تطارد المحتل في الضفة الغربية، وفي كل شبر من أرض فلسطين، مشددة على أن بندقيتها في الضفة الغربية ستظل حاضرةً ومشرعةً تطارد المحتلين.

وعاهد القسام الأسرى في سجون الاحتلال بقولها: "إن حريتكم دين في رقابنا وبأننا سنحاسب العدو على إجرامه بحقهم، وإن فجر الحرية آت رغم أنف المحتل بإذن الله".

وأعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، مساء اليوم، استشهاد الأسير المريض بسام السايح 47 عاما المعتقل في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 2015، وذلك بعد صراع مع مرض السرطان.