الأربعاء 04 سبتمبر 2019 05:57 م بتوقيت القدس المحتلة

"الشعبية" تحذر من اشتعال حربا دينية بعد اقتحام الحرم الابراهيمي

"الشعبية" تحذر من اشتعال حربا دينية بعد اقتحام الحرم الابراهيمي

رام الله الاخباري:

استنكرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الأربعاء، اقتحام رئيس دولة الاحتلال، ورئيس وزرائها، بنيامين نتنياهو لمدينة الخليل والحرم الابراهيمي، محذرة من أن "ذلك تصعيدا خطيرا قد يؤدي إلى اشعال حرب دينية".

وقالت الجبهة الشعبية في بيان صحفي، إن اقتحام رئيس دولة الاحتلال "روبين روفلين " ورئيس وزرائها "بنيامين نتنياهو" اقتحام مدينة الخليل والمسجد الإبراهيمي تصعيد احتلالي خطير، يمكن أن يُشعل حرباً دينية يصعب السيطرة عليها، أو أن تفتح أبواب التصعيد على كل الاحتمالات.

وشددت الجبهة على أن محاولات الاحتلال تحويل الصراع السياسي إلى صراع ديني لن يحقق أهدافه بأي حال من الأحوال، موضحة أن شعبنا الفلسطيني بكافة ألوانه السياسية والمجتمعية والدينية يخوض معركة وجود ومصير ضد احتلال كولنيالي استعماري عنصري.

وأشارت إلى أن إقدام " نتنياهو" على هذه الخطوة الإجرامية الاستفزازية وقبل وقت قصير من موعد الانتخابات، تؤكد أنه يعاني من مأزق شديد ومن خشية خسارته هذه الانتخابات.

ودعت الجبهة شعبنا الفلسطيني وكل من يستطيع الوصول إلى منطقة الحرم الإبراهيمي للتصدي لأي محاولة لتدنيسه من قبل رئيس وزراء الاحتلال " نتنياهو" والوفد المرافق له، مطالبة جماهير شعبنا بتصعيد الاشتباك المفتوح ضد الاحتلال في جميع مناطق الضفة وخصوصاً في مدينة الخليل المحتلة، تزامناً مع الزيارة.