الجمعة 30 أغسطس 2019 08:28 م بتوقيت القدس المحتلة

دبي توقف العمل في بناء أكبر مطار في العالم

دبي توقف العمل في بناء أكبر مطار في العالم

رام الله الاخباري:

ذكرت وكالة "بلومبيرغ" الأميركية، أن حكومة دبي قد أوقفت العمل في بناء مطار آل مكتوم الدولي الذي كانت تراهن عليه الإمارة لكي يكون أكبر مطار في العالم بطاقة استيعابية تبلغ 250 مليون مسافر سنويا.

وأكدت الوكالة أنه تم تجميد التمويل حتى إشعار آخر، مع تراجع أداء اقتصادات دول الخليج في السنوات الأخيرة.

وأوضحت أن الموعد الذي كان مقررا لافتتاح المرحلة الأولى من المطار قد أرجئ لمدة خمس سنوات حتى عام 2030. وتبلغ تكلفة هذه المرحلة 36 مليار دولار، منوهة إلى أن المشروع يستهدف توفير مطار محوري لشركة "طيران الإمارات" المملوكة لإمارة دبي.

ووفقا لما أوردته وكالة الأنباء الألمانية، فإنه تم افتتاح مطار آل مكتوم -المعروف أيضا باسم "دبي وورلد سنترال" في 2013- لكنه يخدم 11 شركة طيران فقط حتى الآن.

وقالت الوكالة الألمانية، إنه رغم أن طاقته الاستيعابية زادت خمس مرات إلى 26.5 مليون راكب في العام الماضي بعد انتهاء العمل في مبنى الركاب، فإن عدد العملاء الذين يخدمهم المطار حتى الآن يبلغ 900 ألف راكب سنويا.

ولفتت إلى أن اقتصاد الإمارة سجل العام الماضي أقل معدل نمو في تسع سنوات، جراء تداعيات التوترات الجيوسياسية وانخفاض أسعار النفط وتراجع حركة السياحة.

وليست هذه المرة الأولى التي يواجه فيها هذا المشروع صعوبات، فقد سبق الإعلان عن تأجيل توسعة مطار آل مكتوم الدولي بدبي في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي.

يذكر أن دبي -التي يركز اقتصادها على السياحة وخدمات الأعمال الدولية- قد مرت بأوقات صعبة في ظل تراجع سوق العقارات، وسط توقعات بمزيد من الجمود في هذا القطاع.

وتوقعت "كابيتال إيكونوميكس" في مارس/آذار الماضي، نمو الناتج المحلي الإجمالي 3.8% هذا العام، قبل أن يتسارع إلى 4.5% في العام المقبل، بالرهان على استضافة معرض إكسبو 2020 العالمي.

لكنها حذرت من أن المخاطر الرئيسية للتوقعات تنبع من مشكلات الديون المستمرة منذ أمد طويل، ذلك لأن نحو نصف ديون الكيانات شبه الحكومية ستستحق من الآن وحتى 2021.

وتظهر بيانات صندوق النقد الدولي أن ديون الكيانات المرتبطة بحكومة دبي التي كانت في قلب أزمة 2009، تبلغ 60 مليار دولار، بما يعادل 50% من الناتج المحلي الإجمالي لدبي.

المصدر : الجزيرة نت