الأحد 25 أغسطس 2019 07:58 م بتوقيت القدس المحتلة

مقتل قيادي من "الحشد الشعبي " في استهداف اسرائيلي جديد

مقتل قيادي من "الحشد الشعبي " في استهداف اسرائيلي جديد

رام الله الاخباري:

قتل اثنين من عناصر "الحشد الشعبي" وأصيب آخر، في قصف شنته طائرتان مسيرتان مجهولتا الهوية مساء اليوم الأحد، استهدف موقعًا على الحدود العراقية السورية.

ووفقا لبيان مقتضب عن "الحشد الشعبي"، فإن قيادة عمليات الأنبار للحشد الشعبي أعلنت عن استشهاد مقاتلين اثنين في اللواء 45 بالحشد الشعبي وإصابة آخر بقصف بطائرتين مسيرتين في قاطع عمليات الأنبار.

وذكرت وسائل الاعلام أن طائرتين مسيرتين مجهولتين استهدفتا، اليوم، نقطة ثابتة للواء 45 بالحشد الشعبي في قاطع عمليات الأنبار، ما أسفر عن استشهاد مقاتلين اثنين من اللواء 45 وإصابة آخر واحتراق عجلتين.

كما أوردت مدرية إعلام "الحشد الشعبي" برفقة البيان، صورًا تبين تعرض مركبة نقل صغيرة وشاحنة للهجوم ما أدى إلى تدميرهما بالكامل.

وكانت وسائل إعلام عربية، قد أكدت استهداف غارة جوية، مركبتين لميليشيات الحشد الشعبي قرب الحدود العراقية السورية، ما أسفر عن مقتل 6 عناصر من الحشد الشعبي بينهم قيادي، موضحة أن القصف كان بواسطة طائرات مُسيرة مجهولة المصدر.

وتجدر الإشارة إلى أن أربعة قواعد يستخدمها "الحشد الشعبي" قد تعرضت لانفجارات غامضة خلال شهر، وقع آخرها مساء الثلاثاء الماضي، في مقر قرب قاعدة بلد الجوية (تضم عسكريين أميركيين) شمال العاصمة بغداد، في ظل تلميحات إسرائيلية بالوقوف وراء تلك الهجمات.

وفقا لما نقلته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، فإن مسؤولان أميركيان، قد أكدوا أن إسرائيل نفذت عدة هجمات على مخازن ذخيرة لجماعات تدعمها إيران في العراق، خلال الأشهر الأخيرة.

وألمح رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إلى تنفيذ الجيش الإسرائيلي هذه الهجمات عندما قال للصحافيين في العاصمة الأوكرانية كييف "ليس لإيران حصانة في أي مكان".

المصدر : عرب 48