الأحد 25 أغسطس 2019 12:26 م بتوقيت القدس المحتلة

العمادي: حماس و"إسرائيل" لا تريدان الحرب

العمادي: حماس و"إسرائيل" لا تريدان الحرب

رام الله الإخباري:

قال رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة السفير  محمد العمادي، والذي ساعد في التوسط في إبرام تهدئة بين إسرائيل وحركة حماس، إن الطرفين ليس لديهما رغبة في خوض حرب على الرغم من تصاعد العنف.

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن العمادي قوله: إن "الطرفين ملتزمان بالتهدئة وليس لديهما أي نية للحرب بتاتا"، وذلك بعد سلسلة من المواجهات على الحدود بين القطاع وإسرائيل قالت عنها الأخيرة إنها أسفرت عن مقتل ثمانية مسلحين فلسطينيين على الأقل حاولوا التسلل إليها.

وخاضت حماس ثلاثة حروب مع إسرائيل على مدى العقد الماضي وتصاعد التوتر على الحدود مع سقوط قتلى بشكل متكرر.

وواجه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي سيخوض انتخابات في 17 أيلول/سبتمبر، اتهامات في الأسابيع الماضية من منافسيه بأنه "لا يفعل ما يكفي للتصدي لحماس".

وقال العمادي "لا يوجد نية لدى الطرفين للحرب لكن هناك قلة بالأموال والأوضاع الإنسانية سيئة، لو ارتاح الناس هنا ماليا فإن شبح الحرب سيزول بالكامل".

وضخت قطر في السنوات الماضية أكثر من مليار دولار في مشروعات إغاثة في قطاع غزة الذي يعاني من ارتفاع في معدلات الفقر والبطالة. وقال العمادي إن إسرائيل وافقت على أعمال قطر في القطاع.

وفي حزيران/يونيو قال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية إن الاتفاق الأوسع نطاقا للتهدئة مع إسرائيل يشمل بناء مستشفى جديد ومناطق صناعية وخط جديد للكهرباء.

ولم تعترف إسرائيل علنا بالتهدئة إذ تعتبر ان حركة حماس منظمة "إرهابية"، وترفض التفاوض المباشر معها. وقال العمادي إن أعمال البناء في المستشفى قد تبدأ قريبا.

وأفادت وكالة "الأناضول" التركية، أن العمادي أكد أمس السبت، أن بلاده مستمرة في دعم الشعب الفلسطيني والقطاعات الهامة والحيوية في قطاع غزة.

وجاءت تصريحاته خلال وضع حجر الأساس لمشروع إنشاء وتجهيز مركز لغسيل الكلى شمال قطاع غزة، وفق بيان أصدرته اللجنة القطرية.

وأوضح العمادي أن المشروع "سيقام على أرض بمساحة 550 متر مربع، مكون من 3 طوابق، بتكلفة إجمالية بلغت 1.7 مليون دولار أمريكي". ولفت إلى أنه "سيقدم خدمة غسيل الكلى بحيث يشمل نحو 40 سريرا وجهازا لغسيل الكلى ويقدم خدماته على أعلى المواصفات العالمية".

وأكد أن بلاده تأمل من خلال إنجاز هذا المشروع "تحسين الخدمات المقدمة لمرضى الكلى وضمان استمرارية تقديم الخدمات لهم".

وأعلن السفير العمادي، الجمعة، أن اللجنة القطرية ستبدأ، اليوم الأحد، صرف مساعدات نقدية لـ 100 ألف أسرة فقيرة في قطاع غزة، بواقع 100 دولار أمريكي، لكل أسرة.