السبت 24 أغسطس 2019 08:57 م بتوقيت القدس المحتلة

وزارة الاتصالات تطمئن المواطنين بشأن ابراج الارسال

وزارة الاتصالات تطمئن المواطنين بشأن ابراج الارسال

رام الله الاخباري : 

عقدت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبالتعاون مع سلطة جودة البيئة ووزارة الصحة وبلدية بتير اليوم، ورشة عمل لتوعية المواطنين وتخفيف قلقهم تجاه التأثيرات الصحية والبيئية والفنية من قبل الأبراج.

ومثّل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات م. أسامة عابد نائب مدير عام الإدارة العامة للترددات والارسال، ومن سلطة جودة البيئة د. عدنان جودة مدير دائرة الاشعاع

البيئي، ومن وزارة الصحة د. عماد شحادة مدير صحة بيت لحم، بحضور موظفي الوزارة وبلدية بتير وحشد من جمهور وأهالي قرية بتير الواقعة غرب بيت لحم، إضافة الى فنيين من شركتي جوال واوريدو.

وأكد عابد أن هذه الورشة جاءت بناء على تعليمات من وزير الاتصالات د. اسحق سدر بعد عدة شكاوى من مواطنين بعدم وجود أي تغطية لأبراج الهاتف المحمول في قرى

غرب بيت لحم وقرية بتير خاصة، معتبرا ان اتفاقية الرخصة الموقعة مع الشركات الخاصة تلزم بتغطية الشركات وتقديم خدماتها في جميع المناطق ضمن المعايير المعتمدة من قبل الوزارات المختصة حول الاشعاع الصادر من تلك المحطات.

وقدم عابد شرحا مفصلا حول دور الحكومة الفلسطينية في الحفاظ على حياة الناس وحمايتهم من اي تأثيرات محتملة نتيجة هذه الأبراج، مبينا أن الوزارة لا تسمح للشركات

بزيادة قدرة البث عما هو منصوص ومتفق عليه عالميا، وتابع: أن الاجهزة المستخدمة هي انتاج شركات عالمية وقدراتها تتم حسب مقاييس عالمية تستخدم في جميع دول العالم وليس في فلسطين وحدها.

من جهته أكد د. جودة أن سلطة جودة البيئة وبالتنسيق مع وزارة الصحة ملتزمة بتطبيق جميع المعايير المطبقة حول العالم والتي اقرتها منظمة الصحة العالمية.

وأضاف أن لدى سلطة البيئة تعليمات وآليات رقابة خاصة بمحطات الاتصالات اللاسلكية، حيث لا تسمح بتركيب أي محطة قبل حصول الشركة على الموافقة البيئية ضمن المعايير المعتمدة والمبنية على توصيات منظمة الصحة العالمية.

بدوره أكد مدير مديرية صحة بيت لحم ان الحكومة تولي أهمية كبيرة لصحة المواطن، وأن وزارة الصحة تقف في وجه أي اجراء من شأنه التعرض لصحة المواطن، داعيا الجميع الى عدم القلق حول هذه القضية التي تشغل المواطنين في جميع انحاء العالم وليس فقط في فلسطين.