السبت 17 أغسطس 2019 11:11 ص بتوقيت القدس المحتلة

ضابط إسرائيلي يتسلل إلى لبنان عبر أنفاق "حزب الله"

ضابط إسرائيلي يتسلل إلى لبنان عبر أنفاق "حزب الله"

رام الله الاخباري:

أكدت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، اليوم السبت، أن الضابط العسكري الاسرائيلي، اللواء رافي ميلو تسلل ليلا إلى الأراضي اللبنانية عبر نفق تابع لحزب الله تم اكتشافه في يناير الماضي، مبينة أنه تعرض لعقوبة حرمانه الترقية لثلاث سنوات بسبب هذا الأمر.

وقالت الصحيفة، إن اللواء ميلو قائد فرقة الجليل (91) في الجيش الإسرائيلي، والعسكريين الإسرائيليين، توغلوا عبر النفق الذي اكتشفته إسرائيل عند حدودها دون تنسيق ودون سابق إنذار ودون إبلاغ قيادة الجيش بذلك.

ووصف مسؤول عسكري إسرائيلي الليلة الماضية هذا الأمر بـ"غير المسؤول" وانتهاكا واضحا لبروتوكولات الأمن العسكرية"، موضحا أن خطف ضابط لواء يمكن أن يؤدي إلى صراع عنيف مع حزب الله، حتى نشوب الحرب.

ونقلت الصحيفة عن اللواء ميلو الذي تولى كامل مسؤولية الحدث قوله :"لقد كنت مخطئًا في رأيي".

وأشارت إلى أنه تم استدعاؤه بالكامل للتوضيح من قبل رئيس الأركان، أفيف كوخافي، الذي كان غاضبًا من الحادث، موضحة أن كوخافي قرر تسوية تأجيل ترقيته بحلول عام 2022.

وذكرت الصحيفة العبرية، أن ميلو كان قد تولى قيادة وحدة "شايطيت 13" (القوات الخاصة في البحرية الإسرائيلية) وقيادة الوحدات الاستطلاعية في لوائي جولاني وفاران المنتشر عند حدود مصر، وشغل منصب قائد فرقة الجليل حيث أشرف على سير عملية "درع الشمال" عند حدود لبنان في 2018.

يذكر أن الجيش الإسرائيلي قد بدأ في 4 كانون الأول/ديسمبر عام 2018 عملية واسعة، أطلق عليها "درع الشمال" لتدمير أنفاق اكتشفها تمتد عبر الحدود من لبنان الى الاراضي الاسرائيلية وقال ان "حزب الله" هو من حفرها.

وأعلن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي عن تدمير ستة أنفاق، يمتد آخرها لعشرات الأمتار داخل الاراضي الإسرائيلية وتم حفره على عمق 55 متراً.

وفي أول تعليق بعد اكتشاف الأنفاق، لم يؤكد نصرالله أو ينف حفر حزبه لها وما إذا كانت هناك أنفاق أخرى لم يتم اكتشافها بعد. وأشار الى أن بعض الأنفاق موجود منذ ما قبل العام 2006 وصدور القرار الدولي 1701.

المصدر : اعلام اسرائيلي