الجمعة 02 أغسطس 2019 04:58 م بتوقيت القدس المحتلة

اغتيال عنصر من فتح خلال مسيرة في مخيم الحلوة

اغتيال عنصر من فتح خلال مسيرة في مخيم الحلوة

أثارت محاولة اغتيال الفلسطيني حسين علاء الدين الملقب بـ "أبو حسن الخميني"، في مخيم عين الحلوة بلبنان حالة من التوتر في المخيم الفلسطيني.

وبحسب وسائل الاعلام، فإن مجهولين حاولوا اغتيال الخميني خلال مشاركته في مسيرة فلسطينية تشارك فيها جميع القوى، لدعم الحقوق الفلسطينية أثناء مرورها عند الشارع

الفوقاني في عين الحلوة، ما ادى الى إصابته بجروح خطرة نقل على أثرها إلى مركز لبيب الطبي في صيدا، ووصفت حالته بالحرجة.

من جانبه، أكد قائد القوة الفلسطينية المشتركة العقيد بسام السعد، أن القيادة السياسية الموحدة ستجتمع بشكل طارئ لاتخاذ الإجراء اللازم وتوقيف المتورطين.

وفي وقت سابق، أعلنت "الوكالة الوطنية للإعلام"، أنّ ابو حسن الخميني توفي متأثرا بجروحه، الأمر الذي أدى إلى اطلاق نار في المخيم كما سمع دوي القذائف الصاروخية.

وفي ذات السياق، ذكرت وسائل اعلام فلسطينية ولبنانية أن القيادات الفلسطينية في المخيم تجري اتصالات مكثفة لضبط الوضع الأمني.

المصدر : رام الله الاخباري