الأحد 28 يوليو 2019 10:12 ص بتوقيت القدس المحتلة

كارثة قد تصيب مصر والسعودية.. الحوثي يكشف تفاصيلها

كارثة قد تصيب مصر والسعودية.. الحوثي يكشف تفاصيلها

حمّل رئيس اللجنة الثورية الحوثية، محمد علي الحوثي، دول التحالف العربي والأمم المتحدة مسؤولية أي تسريب من خزان صافر العائم في ميناء الحديدة.

وقال الحوثي، في تغريدة له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أمس السبت، إنه لا يمانع وجود صيانة للخزان النفطي، مبينا أن رفض دول التحالف العربي بيع نفط خزان صافر بالحديدة لتسديد رواتب الموظفين غير منطقي ولا إنساني.

وأوضح أن تصريحاته جاءت تعبيرا عن مخاوفه من تسرب للنفط من الخزان العائم في البحر.

وكانت "جماعة أنصار الله"، أكدت أن "أزمة خزان صافر النفطي العائم بميناء رأس عيسى، عادت من جديد إلى الواجهة، موضحة أن كارثة عالمية اقتصادية وبيئية باتت وشيكة.

وأضافت أن "الحصار على الخزان منع تصدير نحو مليون ومائتي ألف برميل نفط مخزنة داخله منذ 2015، أو السماح بوصول مادة المازوت اللازمة لتشغيل مولدات غلايات ومبردات منشأة الخزان العائم، أو وصول فرق صيانة تمنع خطر انفجاره أو تسرب نفطه، في أي لحظة".

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، حذرت الحكومة اليمنية من كارثة بيئية وشيكة قد تصل إلى السعودية ومصر بسبب "منع الحوثيين الأمم المتحدة من صيانة ناقلة نفط متهالكة قبالة سواحل الحديدة".

وتعطلت ناقلة النفط "صافر"، التي كانت محطة تصدير صغيرة للنفط في مأرب، عن العمل منذ مارس/آذار 2015 عندما كانت المنطقة تحت سيطرة الحوثيين. وسبق أن حذر خبراء من أن ناقلة النفط المتهالكة يمكن أن تنفجر قبالة سواحل اليمن، ما قد يتسبب في واحدة من أكبر التسريبات النفطية في العالم.