الأربعاء 24 يوليو 2019 12:25 م بتوقيت القدس المحتلة

روحاني: مضيق هرمز ليس مكانا للمزاح أو التلاعب

روحاني: مضيق هرمز ليس مكانا للمزاح أو التلاعب

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، على أن مضيق هرمز ليس مكانا للمزاح أو التلاعب بالقواعد الدولية، معتبرا ان احتجاز الحرس الثوري الناقلة التي ترفع علم بريطانيا كان عملا "قويا ودقيقا واحترافياً.

وأشار روحاني إلى أنه "في حال تراجعت بريطانيا عن الأفعال الخاطئة في جبل طارق فستتلقى ردا ملائما من إيران"، قائلا: "ينبغي أن يكون العالم ممتنا أن الحرس الثوري الإيراني يحفظ أمن مضيق هرمز".

وشدد الرئيس الايراني على ان طهران كانت وما زالت حامية مضيق باب المندب.

وتابع الرئيس الإيراني: "أعتقد أنه يتوجب على العالم أن يشكر الحرس الثوري لحمايته وحفظه الأمن في مضيق هرمز"، واصفا احتجاز القوات الإيرانية للناقلة البريطانية بأنه "عمل احترافي ومقتدر".

وأكد "نحن لا نسعى إلى زيادة التوتر مع الدول الأوروبية، إذا التزموا بتعاملاتهم ضمن إطار القانون الدولي وتراجعوا عن إجراءاتهم غير القانونية، مثل الإجراء غير القانوني الذي قامت به حكومة جبل طارق، فإنهم سوف يتلقون جوابا مماثلا منا على ذلك".

والى ذلك، حذر روحاني أميركا، قائلا: "إذا انتهك الأميركيون مجالنا الجوي بطائرة مسيرة مرة أخرى فسيلقون الرد نفسه".

واحتجزت إيران ناقلة نفط بريطانية "استينا إمبيرو" الخميس الماضي، قالت إنها اصطدمت بقارب صيد. واقتادت قوة من البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني الناقلة البريطانية إلى ميناء بندر عباس، وعلى متنها 23 من أفراد الطاقم.

و في وقت سابق، أعلنت إيران على لسان محمد كلبايكاني، مدير مكتب المرشد الأعلى في إيران، أن لندن أرسلت وسيطاً لإيران للمطالبة بالإفراج عن ناقلة النفط المحتجزة لدى الجمهورية الإسلامية، والتي اعترضتها البحرية الإيرانية بدعوى خرقها لقوانين الملاحة.