الثلاثاء 16 يوليو 2019 12:24 م بتوقيت القدس المحتلة

استشهاد طقاطقة ..غضب فلسطيني ومطالبات بفتح تحقيق

استشهاد طقاطقة ..غضب فلسطيني ومطالبات بفتح تحقيق

توالت ردود الأفعال المنددة لجريمة استشهاد الأسير نصار طقاطقة (31 عاما)، أثناء خضوعه للتحقيق من قبل قوات الاحتلال، داخل العزل الانفرادي في سجن (نيتسان) الاسرائيلي في الرملة.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت طقاطقة قبل نحو أسبوعين، بعد دهم منزل ذويه في بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، ونقلته إلى سجن "الجلمة" للتحقيق، وبعدها تم نقله إلى العزل الانفرادي في "نيتسان"، واستشهد هناك.

وحمّلت وزارة الخارجية والمغتربين، الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن استشهاد الأسير طقاطقة، مطالبة بتشكيل لجنة تحقيق دولية بإشراف الصليب الأحمر الدولي للوقوف على ملابسات وتفاصيل الجريمة العنصرية.

كما دعت في بيانها بضرورة توفير الحماية القانونية والسياسية للأسرى جميعاً، محملة سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياتهم.

وقالت الوزارة، إن اللامبالاة التي يبديها المجتمع الدولي ومنظماته ومجالسه المختصة اتجاه انتهاكات وجرائم الاحتلال تشجع سلطات الاحتلال على التمادي في ارتكاب مثل هذه الفظائع.

واعتبرت أن استشهاد طقاطقة في أقبية التحقيق يستدعي تحركاً عاجلاً من الجنائية الدولية وفتح تحقيق رسمي في جرائم الاحتلال وملاحقة ومحاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين.

من جانبها، اعتبرت وزيرة الصحة مي الكيلة أن استشهاد الأسير طقاطقة بعد أقل من شهر على اعتقاله يؤكد فظاعة ما يتعرض له الأسرى داخل أقبية التحقيق وزنازين العزل.

وقالت في بيان صحفي، إن قوات الاحتلال اعتقلت الشهيد وهي تعلم أنه يعاني من عدة أمراض، إلا أنها لم تلتفت إلى ذلك، ولم تقدم له العلاج اللازم بعد اعتقاله.

كما طالبت بتدخل جميع المؤسسات الدولية للتحقيق في ظروف استشهاد الأسير طقاطقة، لعدم تكرار هذه الجرائم وحماية أسرانا.

من جهته، قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، إن الاحتلال يزعم بأن الأسير طقاطقة، استشهد نتيجة اصابته بـ"الجلطة"، مبينا أنه تعرض للتعذيب والإهمال الطبي أثناء تواجده داخل العزل الانفرادي في معتقل "نيتسان".

ودعا أبو بكر إلى ضرورة تشريح جثة الشهيد، لمعرفة أسباب وفاته، موضحا أن الهيئة لن تسلم ولن تكتفي بادعاء إدارة السجون بسبب وفاته، وستطالب بتسليم جثمانه للعائلة.

وفي ذات السياق، أوضح مكتب إعلام الاسرى، أن إدارة السجون أغلقت كافة السجون، بعد استشهاد الأسير نصر طقاطقة.

وقالت الحركة الأسيرة إن إدارة سجون الاحتلال أبلغتها باستشهاد الأسير نصر طقاطقة أثناء العد الصباحي للأسرى. محملة إدارة السجون المسؤولية الكاملة عن استشهاده.

وبحسب ما اوضح قدري فإن شهداء الحركة الأسيرة قد وصل عددهم 200 شهيد باستشهاد نصار طقاطقة.

المصدر : رام الله نيوز