الثلاثاء 25 يونيو 2019 09:43 ص بتوقيت القدس المحتلة

الاضراب الشامل يعم غزة ومسيرات في الضفة رفضا لورشة المنامة

الاضراب الشامل يعم غزة ومسيرات في الضفة رفضا لورشة المنامة

عم الإضراب الشامل اليوم الثلاثاء، في كافة محافظات غزة، وذلك رفضًا لمؤتمر البحرين المقرر انعقاده اليوم في العاصمة المنامة في ظل رفض فلسطيني وعربي شعبي واسع، فيما ستجري مسيرات شعبية بالضفة الغربية المحتلة لذات الهدف.

وأفادت مصادر محلية، بأن الإضراب شل كافة مؤسسات القطاع الخاص والشركات والمحال التجارية والأسواق

وأعلنت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية، بالأمس، عن إضراب شامل اليوم في كافة محافظات القطاع، لتشمل جميع مناحي الحياة احتجاجًا على انعقاد مؤتمر البحرين.

كما ودعت القوى جماهير الشعب الفلسطيني بغزة والضفة وفي الأراضي المحتلة عام 48 وفي الشتات للمشاركة بالفعاليات والمؤتمرات المناهضة للمؤتمر الهادف لتصفية القضية الفلسطينية.

كما وتم الإعلان عن تنظيم مؤتمر وطني مواز في القطاع مساء اليوم للتأكيد على الموقف الفلسطيني الرافض لصفقة القرن ومخرجاتها، ومن المقرر أن يتحدث فيه قادة الفصائل.

يشار، إلى أنه كان من المقرر أن يجري إضراب شامل في الضفة الغربية المحتلة بدعوة من حركة فتح، إلا أنه جرى في وقت لاحق إلغاءه والاكتفاء بمسيرات شعبية.

ويذكر، أن مستشار الرئيس الأمريكي وصهره جاريد كوشنر، كشف الأحد الماضي، عن التفاصيل الاقتصادية لـ"صفقة القرن" التي سيناقشها خلال مؤتمر المنامة في البحرين في 25-26 يونيو الجاري، مشيرًا إلى أن الدول المانحة والمستثمرين سيسهمون بنحو 50 مليار من بينها 28 مليار تذهب للأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وغزة و7.5 مليار للأردن وتسعة مليارات لمصر وستة مليارات للبنان.

ويذكر، أن مؤتمر البحرين من المقرر أن يعقد اليوم الثلاثاء، حيث يهدف إلى تطبيق الشق الاقتصادي من خطة ما باتت تعرف بـ"صفقة القرن"، الساعية إلى تصفية القضية الفلسطينية، مقابل استثمارات في الدول العربية.

ورغم رفض بعض الدول العربية المشاركة فيه خوفا من تطبيق "صفقة القرن" على أرض الواقع، أعلنت دول مثل مصر والأردن والمغرب مشاركتها في ورشة عمل البحرين الهادفة إلى عرض المنافع الاقتصادية التي يمكن أن يجلبها اتفاق تصفية القضية الفلسطينية، حيث سبق المؤتمر خطوات تمهيدية من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بخصوص قضايا حساسة في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.