السبت 22 يونيو 2019 08:46 م بتوقيت القدس المحتلة

تنشر لاول مرة ...ابن "محمد مرسي "يكشف تفاصيل دفنه

تنشر لاول مرة ...ابن "محمد مرسي "يكشف تفاصيل دفنه

أعلن عبد الله نجل الرئيس الراحل محمد مرسي، اليوم السبت  حول اللحظات الأخيرة قبل دفن جثمان والده إلى مثواه الأخير شرقي القاهرة.

وقال نجل الرئيس الراحل في منشور له عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "بعد ١٠ ساعات من وفاة الرئيس الشهيد دخلنا علي جسده الطاهر وألقينا النظرة الأخيرة عليه في مستشفى سجن طرة قبل تغسيله وتكفينه والصلاة عليه ودفنه رحمه الله".

وأضاف: "دخلنا على الرئيس الشهيد رحمه الله أول ما دخلنا، جميع أبنائه الذكور الأربع بمن فينا أسامة المعتقل علي ذمة قضايا ملفقة بالإضافة إلى حضور عمنا السيد مرسي وابنة الرئيس وزوجته"، بالإضافة إلى عدد كبير من مندوبي أجهزة الأمن.

وتابع عبد الله: "بعدما أغلقنا الباب ونظرنا إلى وجه الرئيس الشهيد الذي بدا منذ لحظات عابساً كعادته مع هؤلاء الظالمين وجدناه تغير إلى غير تلك الملامح إذ بدا رحمه الله هادئ الوجه مطمئن الملامح".

واستكمل نجل الرئيس "بدأنا بالدعاء له وتوديعه وتقبيله ثم بدأ الغسل وإذا بوجه الرئيس الشهيد وجسده يتغير إلي الوجه المضيء البشوش المبتسم، جميعنا لم يكن يصدق بدا هذا التغير في ملامح وجه الرئيس الشهيد علي غير ما كان في حضرة المجرمين والعسكر اذ أصابتنا جميعاً الدهشة مما رأيناه".

وأكد أنه كلما زادوا جسد والده ماءً وغسلا ازداد وجهه ابتساما وتهللا، وما أن انتهوا من تكفينه أذّن الفجر، موضحا أن والده لم يضيعه منذ عهدوه أبداً حاضراً في المسجد.

وأشار عبد الله إلى أنه "في هذه اللحظات المباركات تهلل وجه أبانا وازداد بياضاً مما أنزل علينا السكينة وشعرنا بغشيات الرحمات من رب العالمين".

ووفقا لعبد الله فإنهم حملوا والدهم إلى المسجد وصلوا الفجر عليه ثم حملوه إلى السيارة ورافقه فيها عبدالله وزوجته ومنها أنزلوه مقابر مرشدي جماعة الإخوان المسلمين وأعلامها في مدينة نصر (شرق القاهرة) حيث وضع بجوار حبيبه ورفيقه الشهيد محمد مهدي عاكف.

وأوضح أنه في الزيارة الأخيرة للرئيس مرسي والتي كانت في سبتمبر/أيلول سنة 2018 أول من سأل عنه الرئيس رحمه الله وقتها كان الأستاذ عاكف فأخبرناه أنه انتقل الى جوار ربه (سبتمبر/أيلول 2017) فقال إنا لله وإنا اليه راجعون ألقاه عند حوض النبي صلي الله عليه وسلم إن شاء الله".

وقال نجل الرئيس مرسي: "أنزلنا الرئيس الشهيد قبره وأمطنا الكفن عن وجهه فإذا به نور كالبدر بين الشهداء والمناضلين السابقين".

وأعلن التلفزيون المصري الاثنين الماضي عن وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي أثناء محاكمته في القاهرة.

المصدر : الأناضول