الإثنين 10 يونيو 2019 11:23 ص بتوقيت القدس المحتلة

مشجعة روسية تكشف "سر" اقتحامها مباراة ليفربول وتوتنهام

مشجعة روسية تكشف "سر" اقتحامها مباراة ليفربول وتوتنهام

كشفت المشجعة الروسية، سر اقتحامها أرضية الملعب أثناء المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، مؤكدة على أنها لم تندم على خطوتها التي وصفتها بالجريئة.

وأكدت الشابة كينسي ولنسكي ذات الـ(22 عامًا)، على أنها اتخذت أكثر قرار ذكي في حياتها من وجهة نظرها، حين اقتحامها أرضية الملعب في العاصمة الإسبانية مدريد، خلال مباراة ليفربول وتوتنهام الإنجليزي.

وقالت في حوار مع صحيفة "صن" البريطانية، إنها تريد التقاعد في سن الثلاثين، حيث أنه بحوزتها ما يكفيها من المال، مشيرة إلى أن اقتحام دوري أبطال أوروبا سيساعدها فقط على تحقيق الأمر، وأنها تخطط لمزيد من خطوات الاقتحام.

وأضافت للصحيفة، أن رد الأفعال كانت مثلجة للصدر، وذكرت تقارير إعلامية أن أكثر من 32 مليون شخص سجلوا أنفسهم في موقع صديقها بعد الاقتحام الكبير.
ورأى خبراء، أن الإعلان المجاني التي استفاد منه موقع صديق المشجعة تقدر بـ308 ملايين جنيه إسترليني بالنظر إلى أهمية المباراة.

وتضم العقوبة الإجمالية غرامتين اثنتين؛ فالاتحاد الأوروبي لكرة القدم فرض غرامة قدرها 5 آلاف يورو بسبب الدخول إلى الملعب، أما الشرطة الإسبانية ففرضت 10 آلاف يورو بسبب الإعلان غير المرخص لقناة صديقها.

يذكر، أن ولنسكي اقتحمت الملعب وهي ترتدي ملابسًا خفيفة تحمل اسم الموقع الالكتروني لصديقها، وتم إخراجها بسرعة، حيث قضت نحو 5 ساعات في مخفر إسباني قبل الإفراج عنها.