الثلاثاء 04 يونيو 2019 02:50 م بتوقيت القدس المحتلة

القسام يكشف معلومات جديدة حول جولة التصعيد الأخيرة بغزة

القسام يكشف معلومات جديدة حول جولة التصعيد الأخيرة بغزة

كشفت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، اليوم الثلاثاء، عن معدل إطلاق الصواريخ صوب الأراضي المحتلة خلال جولة التصعيد الأخيرة.

وأفاد قائد في سلاح المدفعية بكتائب القسام، بأن معدل إطلاق الصواريخ من قبل كتائب القسام خلال الجولة الأخيرة هو الأعلى في تاريخ المواجهة مع الاحتلال، حيث أطلق مجاهدونا مئات الصواريخ ذات القدرة التدميرية الكبيرة خلال 30 ساعة فقط.

وأشار، إلى أن معظم الصواريخ التي استخدمت في الرمايات الصاروخية هي صواريخ من عائلة "سجيل" محلية الصنع بمدياتها المختلفة والتي تتميز بقدرة تدميرية كبيرة، حيث كان أبرزها صاروخ S40 الذي دك أسدود وبئر السبع وسبب دماراً هائلاً.

وأضاف، أن صواريخ السجيل استخدمت كذلك خلال معركة حد السيف في دك عسقلان وأحدثت دماراً بالغاً، متابعًا: "وجهنا رشقات صاروخية إلى عدد من الأهداف الحيوية التي تكتم العدو عنها.

وقال: "إحدى هذه الأهداف كان بطاريات القبة الحديدية التي وجهنا إليها عدداً من ضرباتنا الصاروخية"، موضحًا: "لا زال لدى القسام الكثير وليس على صعيد سلاح المدفعية فحسب".

كما وأكد، على أنّ ما أعدّه القسام من مفاجآت سواء ما أَعلن عنه أو ما لم يُعقّب عليه أو ما لم يدخل بعدُ حيّز التنفيذ هو أكبر مما يقدر الاحتلال.

وفي تصريح له لموقع القسام، وجه تحذيرًا للاحتلال من مغبة اختبار صبر المقاومة أو الأقدام على أي حماقة، مشيرًا إلى أنه لا زال لدى القسام الكثير وليس على صعيد سلاح المدفعية فحسب.

وفي ختام قوله، وجه تحيته لجميع الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة، والذي وصفهم بأخوة الدم والسلاح، الذين كانوا على قلب رجل واحد وجسدوا الوحدة الحقيقية في أرض المعركة، وعملوا في إطار الغرفة المشتركة بشكل منسق آلم الاحتلال وأثلج صدور أبناء شعبنا وكل محبي المقاومة.

المصدر : موقع القسام