الخميس 30 مايو 2019 09:52 م بتوقيت القدس المحتلة

نقّاد ومختصون: "وطن ع وتر" كوميديا تخدش الحياء في رمضان

نقّاد ومختصون: "وطن ع وتر" كوميديا تخدش الحياء في رمضان

أثار برنامج "وطن ع وتر" حالة من الجدل في الشارع الفلسطيني والأردني مؤخرا، فالبعض وصفه بأنه تعبير حقيقي عن الواقع المعيشي والثقافي والأخلاقي للأردنيين والفلسطينيين، فيما يصفها آخرون بأنها إساءات بالجملة لقيم وعادات وشيم الشعبين، وخدش لحياء المجتمع المحافظ.

وتمثلت جملة الانتقادات الموجه للكوميديا الأردنية بانتقاد غياب النصوص الكوميدية والاعتماد على ارتجالية الفنان، وانتقاد استخدام "ألفاظ نابية وعبارات سوقية لا تتناسب مع برنامج موجه للعائلة".

وبحسب النقاد والمتابعون للكوميديا، الذين تحدثوا لموقع "الجزيرة" القطرية، فإن جُل الانتقادات وجهت للمسلسل الكوميدي الساخر "وطن على وتر" بجزئه الثاني الذي

تقدمه قناة "رؤيا" الأردنية، من بطولة الفنان الفلسطيني عماد فراجين والفنانة منال عوض، ويتناول المشاكل الاجتماعية والسياسية المثيرة للجدل على مستوى الوطن العربي بقالب فكاهي ساخر وجريء.

ويرى الناقد السينمائي رسمي محاسنة، أن مسلسل "وطن على وتر" يقدم وجبة رمضانية لا تليق بذوق وقيم وعقل الجمهور الأردني، ففيه خواء بالنص، يتبعه تنفيذ سطحي

في الأداء والأدوات، فيكون البديل إيحاءات تصل إلى حد الصفاقة والعري اللفظي والإيحاءات الجسدية وفاصل من الألفاظ السوقية، دون أي مراعاة لفنون الدراما.

من جانبه، أكد نقيب الفنانين الأردنيين حسين الخطيب، أنه لا يتفق مع جزء من البرامج الكوميدية المعروضة محليا في رمضان، مبينا أن هناك "إسفاف وانتقاص من قيمة الفن نتيجة استسهال الحالة الإنتاجية، والنظر إلى الأرباح المالية على حساب المنتج الفني".

وحمل الخطيب مسؤولية ما يجري للفضائيات ووسائل الإعلام التي تبث تلك البرامج، وكاتب النص والمخرج والممثل، داعيا للاهتمام بنواحي العمل الفني كافة من ممثل

ومنتج ومخرج ومصور وديكور ولهجة وموسيقى تصويرية ولباس وغيرها، مع ضرورة الالتزام بالنص وعدم الارتجال.

ويرى الخطيب أن لدينا "برامج كوميدية هادفة وتقدم أفكارا جديدة وتعالج قضايا شبابية وعائلية بأسلوب ناقد ساخر".

يشار أن من البرامج الكوميدية المقدمة على الفضائيات الأردنية "وطن ع وتر (باللهجة المحلية)، جلطة 2، بس بياخة، صد رد، ستاند أب كوميدي، سوشال كوميديا، نوباني شو 2، كمشة كوميديا"، وغيرها.

في المقابل، غرد الناشط يوسف الخطيب على وسمي #عماد_فراجين #وطن_على_وتر: "لكل الناس الي شانه (التي تقود) حملة على عماد فراجين وبرنامج وطن على وتر

اسمها "كوميديا" ليش لازم (لماذا) تكون هادفة؟ الهدف الضحك مش (وليس) تنمية بشرية".

أما الناشط علاء إرشيدات فشكر قناة #رؤيا بطريقته الخاصة قائلا "شكرا #وطن_على_وتر بفضلكم ازداد المحصول اللغوي من الشتائم لدى جمهورنا الحبيب صغاره قبل كباره....أنداري!".

المصدر : الجزيرة نت