الجمعة 05 أبريل 2019 12:56 م بتوقيت القدس المحتلة

اسرائيل ستحقق من جديد مع "نتنياهو " بقضايا فساد

اسرائيل ستحقق من جديد مع "نتنياهو " بقضايا فساد

رجح مصدر قانوني إسرائيلي إطلاق تحقيق جنائي ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في شبهة فساد جديدة.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الجمعة، عن المصدر القضائي "من المتوقع أن يأمر المستشار القانوني للحكومة أفيخاي مندلبليت والمدعي العام شاي نيتزان بإجراء تحقيق من جانب الشرطة في نشاط جنائي بشبهة تورط نتنياهو في بيع أسهم إلى ابن عمه ناثان ميليكوفسكي".

وتجري الانتخابات الإسرائيلية العامة يوم الثلاثاء المقبل ولا يتوقع أي تحرك قانوني قبلها.

ويدور الحديث عن أسهم في مصنع للحديد في ولاية تكساس الأمريكية.

وفي نهاية الشهر الماضي قالت محطتي التلفزة الإسرائيليتين (12) و(13) إن قيمة أسهم نتنياهو في شركة الحديد SeaDrift التي كان يديرها ابن عمه ناثان ميليكوفسكي، تضاعفت أربع مرات من 2007 إلى 2010، على الرغم من أن أداء المصنع كان ضعيفًا في تلك الفترة".

وفي ذات الفترة قالت صحيفة "هآرتس" إن نتنياهو حصل على "حصص في SeaDrift، التي يديرها ابن عمه ناثان ميليكوفسكي، بقيمة 4 ملايين شيكل (حوالي 1.1 مليون دولار)، بينما كان يشغل منصب رئيس المعارضة، وباع الأسهم بعد حوالي 19 شهرًا من انتخابه رئيسًا للوزراء، مقابل 16 مليون شيكل على الأقل".

وأضافت: "تزداد الأسئلة حدة عندما يؤخذ في الاعتبار أن SeaDrift كانت في أزمة مالية في وقت قريب من بيع نتنياهو لأسهمه، وانتقلت من الربحية إلى الخسارة في عام 2009".

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد استبعدت في الماضي علاقة لنتنياهو، بصفقة شراء غواصات من ألمانيا أُطلق عليها "الملف 3000".

ولكن محطات التلفزة الإسرائيلية ربطت بين هذه القضية، والقضية الجديدة.

وقالت: "كما تم الكشف عنه قبل شهر، فقد كان لنتنياهو وميليكوفسكي حصص في المصنع حتى نوفمبر / تشرين الثاني 2010، و اندمج المصنع لاحقًا مع شركة Graphtec International، وهي شركة مساهمة عامة يتم تداولها في بورصة نيويورك للأوراق المالية".

وأضافت أن شركة Graphtec International تعمل كمزودة لشركة Thyssenkrupp الألمانية، التي كانت محور تحقيقات الشرطة الإسرائيلية في قضية شراء إسرائيل غواصات من شركة ألمانية ضمن القضية التي عرفت إعلاميا بالملف ٣٠٠٠.

وأضافت محطات التلفزة: "قبل فترة وجيزة من عملية الدمج، باع نتنياهو أسهمه لميليكوفسكي مقابل حوالي 4.3 مليون دولار، أي حوالي 16 مليون شيكل في ذلك الوقت، ما جعل ميليكوفسكي مساهما كبيرا في Graphtec، وهو منصب احتفظ به حتى نهاية عام 2015، وعمل كعضو مجلس إدارة في الشركة من 2010-2015".

وكان المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية أفيخاي مندلبليت، الشهر الماضي، توجيه لائحة اتهام ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في ثلاث قضايا فساد، بحسب وسائل إعلام عبرية.

وذكرت وسائل إعلام بينها صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أن لائحة الاتهام تتضمن تحديد موعد جلسة استماع لنتنياهو في القضايا الثلاث، فيما نشرت ملف لائحة الاتهام المكون من 57 صفحة.

وتشمل لائحة الاتهام تفاصيل التهم في القضايا الثلاث، وهي القضية المسماة "الملف 1000"، المتعلقة بتلقي نتنياهو هدايا ثمينة من رجل الأعمال أرنون ميلتشين، مقابل تسهيل الأول صفقة تجارية، والتوسط لدى الخارجية الأمريكية لمنح الثاني تأشيرة سفر مدتها عشر سنوات.

أما "الملف 2000" فيتعلق بمساومة نتنياهو، ناشر "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس، للتضييق على صحيفة "إسرائيل اليوم"، مقابل قيام الأولى بتغطية إيجابية لنتنياهو وعائلته.

وفي هذه القضية، تلقى موزيس وزوجته أيضا لائحتي اتهام لهما بالرشوة.

وواجه تهمة الرشوة في القضية المعروفة باسم "الملف 4000"، المتعلقة بتقديمه تسهيلات ضريبية لشركة اتصالات بقيمة مليار شيكل، مقابل قيام موقع "واللا" الإخباري المملوك للمدير العام السابق، مالك الشركة شاؤول ألوفيتش، بتغطية أخبار نتنياهو وأسرته بصورة إيجابية.

يذكر أن مندلبليت قرر تأجيل جلسة الاستماع مع نتنياهو التي سيحدد على أساسها موقفه النهائي من تقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو، إلى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية الشهر الجاري ولكن دون تحديد موعد محدد.

المصدر : الاناضول