الأربعاء 27 فبراير 2019 09:49 م بتوقيت القدس المحتلة

واشنطن تسعى لجمع مليارات الدولارات لصالح الفلسطينيين

واشنطن تسعى لجمع مليارات الدولارات لصالح الفلسطينيين

 خطة السلام الأمريكية للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين التي تعدها الولايات المتحدة الأمريكية والتي باتت تعرف ب”صفقة القرن” عادت للعناوين من جديد، وهذه المرّة من الزاوية الاقتصادية.

صحيفة إسرائيل هيوم العبرية نقلت عن صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية،  في إطار صفقة القرن الأمريكية، المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي جارد كوشنر قام في جولة في منطقة الشرق الأوسط من أجل تجنيد عشرات مليارات الدولارات للاستثمار في مناطق السلطة الفلسطينية، وفي قطاع غزة.

وفي إطار جولته، زار المبعوث الأمريكي الخاص كل من الإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عُمان،  والبحرين، كما سيلتقي الرئيس التركي رجب طيب أوردغان، وبعدها سيزور كل من السعودية وقطر.

المبعوث الأمريكي الخاص الذي يعمل على وضع خطة السلام الأمريكية خلال العامين الماضيين قال للقيادات العربية الذين  التقاهم  أن الخطة الاقتصادية  مهمة لخلق بيئة تمكن من الطرفين من التوصل لحلول وسط.

وفي سياق الموضوع نفسه، صرح كوشنر لشبكة سكاي نيوز أن :”الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين يمنعهم من العيش حياة جيدة، إن استعطتا حل هذه المشكلة،  سنتيح المزيد من الفرص للشعب الفلسطيني، والشعب الإسرائيلي، وكل شعوب المنطقة”.

وعن تفاصيل الخطة الاقتصادية الأمريكية الملازمة لصفقة القرن قالت الصحيفة العبرية، الإدارة الأمريكية لم تنشر بشكل علني تفاصيل الخطة الاقتصادية، إلا أن مقربين من الرئيس الأمريكي قالوا أن الحديث يدور عن استثمار 25مليار دولار في مناطق السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال عشر سنوات، و40 مليون دولار ستخصص لمصر والأردن ولبنان حال وافقت أن تكون جزء من المبادرة، والأموال ستدفع من دول الخليج،  والولايات المتحدة الأمريكية ستقدم هي الأخرى، لكن المبلغ غير محدد بعد.

خطة السلام الأمريكية من المتوقع أن تنشر بعد الانتخابات الإسرائيلية في إبريل القادم، إلا أن جاررد كوشنر المبعوث الأمريكي الخاص رفض الإفصاح إن كانت الخطة تشمل الاعتراف بدولة فلسطينية، لكنه أوضح أن مبادئ الخطة تقوم على رسم الحدود، وحل دائم، وهدفنا أن تكون حركة حرة  للبضائع والبشر.

المصدر : مدار نيوز