الإثنين 05 نوفمبر 2018 09:36 م بتوقيت القدس المحتلة

حماس والجهاد الاسلامي يشنان هجوما على ادارة ترمب بعد فرضها عقوبات على ايران

حماس والجهاد الاسلامي يشنان هجوما على ادارة ترمب بعد فرضها عقوبات على ايران

دانت حركة حماس  مساء الاثنين، بشدة إعادة فرض عقوبات أمريكية على إيران، مؤكدةً تضامنها ووقوفها إلى جانب إيران حكومةً وشعبًا.

وأكدت حماس في بيان لها أن "العقوبات تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، وإضعاف عوامل ومقومات الصمود في مواجهة المشاريع والمخططات الأمريكية".

وأوضحت أن تلك المخططات "تخدم وتعزز استقرار المشروع الصهيوني وأطماعه التوسعية على حساب القضية الفلسطينية والعربية والإسلامية من خلال العداء المستحكم والذي بدا واضحًا في المرحلة الأخيرة".

وأكدت حماس "تضامنها ووقوفها إلى جانب إيران حكومة وشعبًا، وإلى جانب كل القوى الحية في مواجهة هذه الغطرسة الصهيو_أمريكية".وشددت بالقول: "واثقون بأن هذه السياسة (فرض العقوبات) ستبوء بالفشل كما فشلت مثيلاتها في الماضي القريب".

يشار إلى أن العقوبات الأمريكية التي وصفها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بأنها "الأقسى" على إيران دخلت اليوم الاثنين حيّز التنفيذ.

وبموجب العقوبات الأمريكية، فإنه يتم منع كل الدول أو الشركات الأجنبية من دخول الأسواق الأمريكية إذا قررت المضي قُدمًا بشراء النفط من إيران أو مواصلة التعامل مع مصارفها.

وفي نفس السياق وصفت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين العقوبات الأمريكية على إيران بأنها "إرهاب وبلطجة"، داعيةً لمواجهة السياسية الأمريكية التي تعتمد على "عنجهية القوّة".

وقالت الحركة في بيان لها  مساء الاثنين، إن "الإدارة الامريكية تضرب بعرض الحائط كل القوانين الدولية، وتمارس دور البلطجي في موقفها من الجمهورية الاسلامية".

وأشارت "الجهاد" إلى أن تعاقب القرارات الأمريكية ضد القضية الفلسطينية والشعوب العربية والإسلامية "يعزّز قناعة الشعب الفلسطيني بأن أمريكيا هي التي تعيث فسادًا في العالم بدون أي رادع".

وشدّدت على أن الدعم الأمريكي لإرهاب الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني ما هو "إلا امتداد للطغيان الأمريكي الفظّ ضد شعوب العالم".

ودعت الحركة شعوب العالم الحر للوقوف في مواجهة السياسة الأمريكية التي تعتمد "عنجهية القوة ولا تعير اهتماما للقيم ولكل القوانين الانسانية"، وفقًا للبيان.