الثلاثاء 01 مايو 2018 02:58 م بتوقيت القدس المحتلة

مستوطن يواجه حكما بالسجن عشرين عاما بعد قتله لفلسطيني

مستوطن يواجه حكما بالسجن عشرين عاما بعد قتله لفلسطيني

 تطالب النيابة العامة الإسرائيلية بفرض عقوبة السجن لمدة 20 عاما على المستوطن يهشواع اليتسور (47 عاما) من مستوطنة ايتمار، الذي أدين بقتل فلسطيني في 2004، ثم فر إلى الخارج على مدار 13 سنة.

وكان اليتسور، وهو مواطن ألماني سابق، قد اعتنق اليهودية وهاجر إلى إسرائيل في 2002، والقي القبض عليه بعد ان سلمته البرازيل لإسرائيل في يناير- كانون الثاني الماضي، وبالأمس استمعت المحكمة المركزية في تل أبيب، إلى ادعاءات الطرفين بشأن العقوبة التي ستفرض عليه.

وقد أُدين اليتسور في عام 2005 بإطلاق النار على صائل اشتية من مسافة قصيرة، بواسطة بندقية من طراز أم -16، بعد أن أوقفه على الطريق بين حاجز بيت فوريك ومستوطنة ألون موريه.وقد أُلقي القبض عليه بعد الحادثة ولكنه لم يتم احتجازه في السجن، وعندما أدين، لم يصدر أمر بمنعه من السفر إلى الخارج.

ولم يمثل أمام المحكمة لمناقشة الادعاءات بشأن العقوبة، وفقط بعد أن أعلن محاميه أن الصلة به انقطعت، طلبت النيابة العامة إصدار أمر يمنعه من مغادرة البلاد.وفي عام 2015 تم القبض عليه في البرازيل وبحوزته جواز سفر مكسيكي مزور، تحت اسم مايكل بيتشوتو، وكجزء من اتفاق تسليمه، لم تتم مقاضاته بسبب هربه من إسرائيل.