5e3edf094c59b71d6872ba7b إزالة الصورة من الطباعة

"الصليب الأحمر" تحذر من تردي الوضع في ليبيا

رام الله الاخباري:

حذر رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر مورير، من أن تواصل تردي الوضع في ليبيا يمكن أن يدفع السكان للهروب إلى خارج البلاد.

وقال مورير لوكالة فرانس برس إن الوضع في ليبيا حساس، إذ يريد مواطنوها البقاء في منازلهم، ويبنون آمالا على المسار السياسي من أجل تجاوز الصعوبات.

وأضاف أنه في حال لم نتمكن من فرض الاستقرار السياسي والإنساني، فإننا لا نستبعد نزوحا جماعيا للسكان، وهذا يحصل عندما يفقد الناس الأمل في أن يكون لهم مستقبل في بلادهم، داعيا لأن تبحث الدول عن حل توافقي.

ودعت المنظمة، إلى "دعم الليبيين النازحين حيثما وجدوا، والاستجابة سريعا إلى ما يحتاجون إليه، كي لا ينزحوا إلى مناطق أبعد".

وأكدت، أن مواطنا ليبيا من كل أربعة تأثر بالنزاع الدائر الذي دخل شهره التاسع، لافتة إلى أن الاقتتال تسبب في إغلاق 13 مؤسسة صحية و220 مدرسة.

ودفعت أعمال العنف العام الماضي، إلى مغادرة 177 ألف شخص مناطقهم، غالبيتهم من سكان محيط العاصمة، عقب تجدد المعارك بين طرفي النزاع الليبي في محيط طرابلس.