القيادات الفلسطينية في لبنان إزالة الصورة من الطباعة

تشديد الحراسة على قيادات فلسطينية في لبنان تخوفا من عمليات اغتيال

رام الله الاخباري:

قررت الفصائل الفلسطينية في لبنان خاصة حركتي حماس والجهاد الإسلامي، تشديد الحراسة على قياداتها هناك، تحسبا لعمليات اغتيال قد ينفذها الموساد الإسرائيلي، في ظل الأحداث التي تشهدها البلاد

وبحسب صحيفة القدس المحلية، فإن مصادر مطلعة أكدت أن هناك خشية من قبل الفصائل على أن تستغل إسرائيل الأحداث في لبنان وأن يقدم جهاز الموساد على تنفيذ عملية اغتيال تطال أحد قيادات المقاومة المقيمة والمستقرة في بيروت منذ تصاعد الأحداث في سوريا خلال السنوات القليلة الأخيرة.

وأضافت أن بعض قيادات الفصائل المتواجدين في الضاحية الجنوبية اللبنانية التي يدير حزب الله أمنها بشكل كامل، تم تشديد الإجراءات على المباني التي يتواجد فيها شقق سكنية ومكاتب لهم.

وذكرت أن عملية تشديد الحراسة لم تقتصر فقط على القيادات في منطقة الضاحية الجنوبية، بل امتدت لمناطق مختلفة.

وأوضحت المصادر، أنه في السنوات الأخيرة تم رصد محاولات مستمرة من قبل جهاز الموساد لتنفيذ عمليات اغتيال في الخارج ضد قيادات فاعلة في المقاومة. مشيرةً إلى أن بعض العملاء الذين حاولوا وضع عبوات ناسفة في سيارات لقيادات فلسطينية تم اعتقالهم من قبل أجهزة أمنية خاصة بالفصائل، أو من خلال الجيش اللبناني، أو قوات أمن حزب الله.

وكانت إسرائيل حاولت عبر جهاز الموساد اغتيال القيادي في حماس محمد عمر حمدان في شهر كانون الثاني/ يناير 2018، ما أدى لإصابته بجروح طفيفة بعد وضع عبوة ناسفة في سيارته وتم تفجيرها عن بعد.