اعتقال إزالة الصورة من الطباعة

فتح : حماس تشن حملة اعتقالات واسعة في صفوفنا بغزة

قالت حركة فتح، يوم الأحد، إنها تتعرض لحملة اعتقالات واسعة، وفرض إقامات جبرية على قياداتها وكوادرها في الأقاليم والمناطق التنظيمية المختلفة على مستوى محافظات قطاع غزة.

ودعت فتح على لسان المتحدث باسمها عاطف أبو سيف ،  حماس  إلى "إطلاق سراح الوحدة الوطنية وإعادة لحمة الشعب الفلسطيني"، مطالبا إياها بأن "ترفع يدها عن غزة، وتسمح للحكومة بالعمل".

وشدد أبو سيف في حديث إذاعي  على ضرورة "عودة قطاع غزة للشرعية االفلسطينية وأن تعمل الحكومة في القطاع، ثم الذهاب لانتخابات".

وفي سياقٍ متصل، أكد أبو سيف أن الحراك في غزة "شعبي وعفوي ويعبر عن تطلع الشعب الفلسطيني في القطاع إلى مستقبل يليق به وبما قدم من تضحيات".

كما طالب أبو سيف بتوفير الحماية للمتظاهرين من جانب منظمات حقوق الإنسان، موضحا أن حقوقيين تعرضوا للاعتقال بالإضافة إلى صحفيين.

وذكر أن "شعبنا في غزة يتعرض لمحاولة فرض هيمنة"، معتبرًا أن "حماس مرعوبة أمام هذه الجماهير المسالمة التي خرجت من أجل البحث عن حياة أفضل".

وأضاف أن "الاعتداء على الحراك الشعبي، يأتي في إطار تمسك حماس بالانقسام، وجعله قدرًا على الشعب الفلسطيني". وفق حديثه.

ووصف أبو سيف اجتماع الفصائل الفلسطينية في غزة أمس بالمهم؛ "كونه أيد مطالب الجماهير"، داعيا حركة حماس إلى الاستجابة لمطالب الفصائل.