مصرع عمال من بيت لقيا في اسرائيل إزالة الصورة من الطباعة

مصرع عاملين من رام الله اثر سقوطهما عن علو في ورشة بناء بالداخل المحتل

لقي الشابان  رامي عبدالله بدر (34 عاما) وابراهيم زكريا الحديدي (30 عاما)  من بيت لقيا برام الله  مصرعيهما في حادث عمل قرب مدينة كفر قاسم بالداخل المحتل اليوم الإثنين 

وحاولت الطواقم الطبية التي استدعيت إلى مكان الحادث في ورشة بناء ببلدة "روش هعاين" قرب كفر قاسم، إنقاذ حياة العاملين حيث أجرت لهما عمليات إنعاش لكن دون جدوى واضطرت لإعلان وفاتهما بحسب ما افاد موقع 48 الاخباري 

وبحسب المعلومات المتوفرة، سقط العاملان عن ارتفاع في ورشة بناء ما أسفر عن إصابتهما بجروح بالغة فارقا الحياة على أثرها بالمكان.وباشرت الشرطة الاسرائيلية  التحقيق في ملابسات الحادث إلى جانب إخطارها ممثلي مكتب وزارة الاقتصاد والصناعة والتجارة والتشغيل وفقا للمقتضى.

والمثير للقلق أن الاستهتار وانعدام المهنية والأمان في أماكن العمل وخصوصا فرع البناء يتواصل ويوقع المزيد من الضحايا الأمر الذي يستوجب كل عامل الانتباه خلال العمل داخل ورشات بناء، وعدم المخاطرة من أجل الحفاظ على سلامة الجميع، كما أنه على الجهات المسؤولة استخلاص العبر من هذه الحوادث، والعمل على توفير آليات لحماية العمال من الإصابات وفقدان حياتهم، وليس الاستهتار بهم كما يحصل اليوم.

هذا، ووفقا للمعطيات والإحصائيات فإن غالبية ضحايا حوادث العمل هم من العمال من الضفة الغربية وقطاع غزة ومن العرب في الجليل والمثلث والنقب والمدن الساحلية والأجانب، ما يستوجب عدم الصمت، والإصرار على المطالبة بضمان الأمان والسلامة لكل من يسعى من أجل لقمة عيشه، لإعالة عائلته وأطفاله، وليعود إلى بيته ساما معافى.