إسقاط مخطط إسرائيلية لإزالة آثار قرية لفتا المهجرة بالقدس إزالة الصورة من الطباعة

أهالي قرية لفتا المهجرة ينجحون في منع الاحتلال من إزالة آثارها

تكلل النضال ضد مشروع انشاء وحدات استطانية على أنقاض قرية لفتا المهجرة التي تسعى بلدية الاحتلال بالقدس الى التخلص من آثارها، بالنجاح هذا الأسبوع، حين ازالت ما تسمى باللجنة المحلية للتنظيم والبناء في بلدية القدس، المشروع عن جدول اعمالها.

ويقضي المخطط ببناء حي استيطاني يضم 200 وحدة سكنية.

ويعني هذا القرار انتصار أهالي لفتا المهجرة الذين يسعون لحفظ آثار القرية وهو في نفس الوقت نجاح حققه احفاد سكان القرية الاصليين.

وبات من الصعب على بلدية الاحتلال الآن تمرير المخطط وكما يبدو ستضطر الى تغيير الخطة تمهيدا للنقاش القادم.

وكانت المحكمة الاسرائيلية المركزية قد جمدت خارطة البناء في لفتا قبل نحو خمس سنوات في اعقاب التماس قدمه احفاد العائلات الفلسطينية التي اقامت في القرية حتى عام 1948.